دولي

لا تبادل للأسرى إلا بوقف شامل للعدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني

أكدت فصائل فلسطينية, أنه تم التوصل الى اتفاق وطني موحد بأنه لن تكون هناك صفقات تبادل للأسرى مع الكيان الصهيوني إلا بوقف شامل للعدوان على الشعب الفلسطيني, لافتة إلى أن كل محاولات تصفية القضية الفلسطينية, “تحطمت على صخرة صمود الشعب الفلسطيني وثبات المقاومة”.

وخلال اجتماع طارئ عقدته  أمس الخميس لبحث التطورات في ظل العدوان الصهيوني المتواصل لليوم ال97 على الشعب الفلسطيني, أجمعت الفصائل على أن “معركة طوفان الأقصى شكلت تحولا استراتيجيا على مستوى القضية الفلسطينية وجاءت في إطار الرد الطبيعي على مخططات حكومة الاحتلال الصهيوني المتطرفة وجرائم المستوطنين في الضفة والقدس, كما أن المقاومة بكافة أشكالها حق مشروع ضد الاحتلال وداعميه, حتى يتحقق للشعب الفلسطيني الحرية والاستقلال وتقرير مصيره”.

كما شددت الفصائل الفلسطينية في بيان نقلته حركة المقاومة الاسلامية “حماس”, أن إدارة الشأن الفلسطيني و إدارة شؤون قطاع غزة يبقى “شأنا وطنيا فلسطينيا داخليا ولن يسمح للاحتلال وداعميه التدخل أو فرض الوصاية على الشعب الفلسطيني بأي شكل من الأشكال”.

وجددت بالمناسبة “دعمها الكامل للجهود المبذولة لإغاثة الشعب الفلسطيني والتخفيف من معاناته”, مبدية من جهة أخرى استعدادها “للتعاون والشراكة مع الجهات والمؤسسات الحكومية المختصة في إطار تعزيز صمود الشعب وحماية الجبهة
الداخلية من مخططات الاحتلال الصهيوني الخبيثة”.

كما وجهت دعوة للمواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة والقدس والداخل المحتل ومخيمات اللجوء والشتات, وأبناء الامة العربية والاسلامية و أحرار العالم في كل مكان “للمقاومة والانتفاض والنفير في وجه الاحتلال” الصهيوني وداعميه, و إنهاء مشاريع التطبيع ودمج الكيان الصهيوني النازي في المنطقة.

وفي الاخير, وجهت الفصائل “التحية لشعوب العالم الحر التي خرجت من أجل نصرة فلسطين ومن أجل وقف حرب الإبادة الجماعية في غزة على أيدي النازيين الجدد”, منوهة بجهود دولة جنوب افريقيا التي تقود المعركة القانونية لمحاكمة الاحتلال
الفاشي على جرائمه بحق الفلسطينيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى