أخبار الوطن

لعقاب: استحداث شهادتين تقديريتين لفائدة المؤسسات الاعلامية والاعلاميين بمناسبة اليوم الوطني للصحافة

أعلن وزير الاتصال، محمد لعقاب اليوم السبت بالجزائر العاصمة، عن استحداث شهادتين تقديريتين، موجهتين للمؤسسات الاعلامية والصحفيين المتميزين، تزامنا مع احياء اليوم الوطني للصحافة.

وكشف وزير الاتصال, خلال افتتاحه لأشغال ندوة فكرية حول “الاعلام والتحديات الراهنة”، المنظمة بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للصحافة بالمركز الدولي للمؤتمرات ”عبد اللطيف رحال”، عن استحداث شهادة تقديرية “للريادة الإعلامية” تخصص للمؤسسات الإعلامية، و”شهادة التميز الإعلامي” تخص الصحفيين الذين تميزت أعمالهم.
كما اكد السيد لعقاب أنه ولتزامن احتفالية اليوم الوطني للصحافة هذه السنة مع اليوم العالمي لذوي الإحتياجات الخاصة فقد تقرر تكريم عدد من الإعلاميين المتميزين من هذه الفئة منوها بالتضحيات والجهود التي قدمها ويقدمها الإعلاميون الجزائريون.
كما ابرز, في زخم هذه الجهود والتضحيات يتم سنويا إطلاق جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف، التي وصلت هذه السنة لطبعتها الـتاسعة.
وذكر الوزير بما تم تحقيقه في المجال التشريعي بغية النهوض بالقطاع، مشيرا الى “الانتهاء من تجسيد ما تبقى من الالتزامات الانتخابية للسيد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، حيث صادق البرلمان الجزائري الأسبوع الماضي على قانون نشاط السمعي البصري، وقانون الصحافة المكتوبة والإلكترونية”.
وفي هذا الخصوص, اكد وزير الاتصال أن رئيس الجمهورية لن يتوقف عند هذا الحد، بل سيسعى جاهدا لتحقيق مكاسب أخرى لفائدة قطاع الإعلام على غرار “الجزائر ميديا سيتي” التي وضع حجرها الأساسي يوم 5 يوليو 2023.
وعن تنظيم ندوة فكرية حول “الإعلام والتحديات الراهنة”، قال السيد لعقاب انها تأتي تزامنا مع التحولات الجيوسياسية في العالم وعلى رأسها “النقلة النوعية” في القضية الفلسطينية والإعتداء الهمجي الصهيوني على قطاع غزة، الذي أفرز تعاملا غير مهني وغير أخلاقي للإعلام الغربي عموما، وكذلك النزاع بين روسيا وأوكرانيا الذي انعكس عنه تحولا جذريا في الممارسة الإعلامية العالمية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى