آخر الأخبارأخبار الوطن

لعمامرة: عدم رد المغرب على استفسار الجزائر أدى إلى قطع العلاقات الدبلوماسية

قال وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج السيد رمطان لعمامرة، إن عدم رد المملكة المغربية على الاستفسار الذي رفعته وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج في 16 جويلية الماضي، بخصوص “الانحراف الخطير جدا” لأحد مفوضيها، أضاع الفرصة وكان أحد الأسباب التي أدت إلى قطع العلاقات مع الرباط.

وقال السيد لعمامرة في رده على أسئلة الصحفيين – عقب إعلانه عن قرار الجزائر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب اعتبارا من اليوم، على خلفية أفعاله العدائية المتواصلة ضد الجزائر إن خطابي العاهل المغربي “لم يأتيا بجواب ولا بالتوضيح الذي كان كل عاقل ينتظره، وضاعت الفرص دون أن يأتي الكلام المطلوب من باب المسؤولية والاحترام، فتم اتخاذ القرار الذي قدمته اليوم”.

وأردف قائلا إن “كل الجزائريين كانوا ينتظرون جوابا واضحا على السؤال الذي رفعته وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رسميا في بيان لها في 16 جويلية حول الكلام الذي تفوه به مفوض مغربي الذي تحدث عن ما يسمى بـ – حق تقرير المصير للشعب القبائلي- وما إن كان ذلك يلزمه كشخص أو يلزم المملكة كجار أو كدولة”.

وكان السيد لعمامرة، قد أعلن في وقت سابق اليوم، عن قطع الجزائر علنيا ورسميا العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية، بدء من اليوم الثلاثاء، بناء على قرار المجلس الأعلى للأمن، على خلفية العديد من الأسباب، ومنها قيام أحد المفوضين للمملكة ب”انحراف خطير جدا وغير مسؤول” من خلال التطرق إلى ما سماه – حق تقرير المصير لشعب القبائل الشجاع -.

وقال إنه “في كل الأحوال، ترفض الجزائر أن تخضع لسلوكيات وأفعال مرفوضة تدينها بقوة. وترفض الجزائر كذلك منطق الأمر الواقع والسياسات أحادية الجانب بعواقبها الكارثية على الشعوب المغاربية”.

وأضاف رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن “الجزائر ترفض كذلك الابقاء على وضع غير اعتيادي يجعل المجموعة المغاربية في حالة من التوتر الدائم تتعارض كليا مع المبادئ والقواعد المنظمة للعلاقات الدولية ولعلاقات الجوار والتعاون”، موضحا أن “كل هذه الأسباب، وبناء على العوامل والمعطيات السالفة الذكر، فقد قررت الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية ابتداء من اليوم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق