آخر الأخبار

لعمامرة: قطع العلاقات مع المغرب لن يؤثر على وضعية الرعايا في البلدين

أكد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن قطع العلاقات الدبلوماسية لن يؤثر على وضعية الجزائريين القاطنين بالمغرب ولا على المغربيين في الجزائر.

وأشار الوزير خلال ندوة صحفية إلى أن “قطع العلاقات الدبلوماسية لن يؤثر سلبا على وضعية الجزائريين القاطنين بالمغرب ولا على المغربيين في الجزائر، فالبعد الإنساني لا ينفصل على العلاقات التاريخية والأخوية التي تجمع بين الشعبين الجزائري والمغربي”.

وبالنسبة للمسؤول فإن قطع العلاقات يعني “أن هناك خلاف عميق بين الدولتين ولا ينبغي أن يؤثر على الشعبين”، مؤكدا أن التمثيليات الدبلوماسية للدولتين ستواصل عملها.

وعن سؤال حول تورط المغرب في الحرائق المهولة التي شهدتها عدة ولايات من الوطن، شدّد رئيس الدبلوماسية الجزائرية على أن “الجزائر ستتخذ كل الإجراءات الفعالة والمرخص بها في القانون الدولي لضمان سيادتها الوطنية والدفاع عن سلامتها الترابية وحماية مواطنيها”.

وأردف بالقول “يتعلق الأمر بمكونات السيادة والجزائر قادرة وقوية بما فيه الكفاية”، مشيرا إلى أن “إظهار الشعب الجزائري لهذا التضامن وتجنده إلى جانب ضحايا الحرائق لدليل قاطع على أن الدولة ستحرص كل الحرص حتى لا تتكرر مثل هذه الأفعال الشنيعة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى