أخبار الوطن

لعمامرة يُشدد على أهمية الالتزام الصارم  بمبدأ عدم المساس بالحدود الموروثة عند نيل الاستقلال

شدد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية في الخارج، رمطان لعمامرة، أمس الخميس، على أهمية  “الالتزام الصارم” بعدم المساس بالحدود الموروثة عند نيل الاستقلال في تسوية جميع الخلافات المتعلقة بالحدود على مستوى القارة الافريقية، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

جاء ذلك في مداخلة لعمامرة خلال مشاركته عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد في اشغال الاجتماع الوزاري لمجلس السلم والأمن للاتحاد الافريقي المخصص لتقييم تنفيذ استراتيجية المنظمة القارية للإدارة المتكاملة للحدود بين الدول الاعضاء.

وفي هذا الاطار، أشاد الوزير بتمسك الاتحاد الافريقي وغالبية الدول الأعضاء بهذا المبدأ الذي ارساه الاباء المؤسسون لمنظمة الوحدة الافريقية سنة 1964 قبل أن يتم تكريسه لاحقا كمبدأ قار وأصلي في القانون التأسيسي للاتحاد الافريقي .

وأكد لعمامرة في هذا الصدد، أن “الاحتكام الصارم” لهذا المبدأ يمثل الضامن الوحيد للحفاظ على السلم والأمن والاستقرار في ارجاء القارة والشرط الاساسي لنجاح مشروع الاندماج والتكامل الذي تستعى الدول الافريقية لتحقيقه عبر اتفاق منطقة التجارة الحرة القارية .

ودعا لعمارة في سياق متصل إلى الإسراع في وتيرة ترسيم الحدود ين الدول الأعضاء، باعتبار هذه العملية “خطوة حاسمة للوقاية من النزاعات”، إلى جانب تكثيف التعاون في المناطق الحدودية للتصدي لمختلف التحديات التي تفرضها الآفات الراهنة المتمثلة في الارهاب وشبكات الاتجار بالبشر والمخدرات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى