صحة وجمال

صحة: لقاءات بين اطارات جزائرية وليبية بداية من الأربعاء القادم

أعلن وزير الصحة الليبي، علي مفتاح الزناتي، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، عن عقد لقاءات بين اطارات وزارة الصحة الجزائرية ونظيرتها الليبية بداية من الأربعاء القادم عبر تقنية التحاضر عن بعد من أجل تحديد “اطار التعاون وتعزيزه وتفعيل الاتفاقيات الثانية” التي أبرمت بين البلدين في قطاع الصحة خلال السنوات السابقة.

وقال السيد زناتي، في تصريح للصحافة عقب المحادثات التي جمعته بوزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، على هامش الزيارة الرسمية التي يقوم بها رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، إلى الجزائر، أن بلاده “متأكدة من أن يد الجزائر شعبا وحكومة ممدودة الى الليبيين لضمان خدمات صحية مميزة و تغطية أفضل للشعب الليبي”، مبرزا أنه “ستكون بداية من يوم الأربعاء القادم لقاءات تجمع اطارات وأطباء من وزارة الصحة الجزائرية مع نظرائهم الليبيين عبر تقنية التحاضر عن بعد لتوضيح طبيعة هذا التعاون وتعزيزه” وكذا “التأكيد على تفعيل اتفاقيات التعاون السابقة” في قطاع الصحة.

وأوضح نفس المسؤول بأن التعاون بين البلدين في قطاع الصحة “سيكون في مجالات عديدة تم الاتفاق عليها” أهمها “التكوين وتبادل الخبرات والوفود الطبية وعلاج الأورام لاسيما عند الأطفال”.

وبعد أن كشف عن “اطلاعه بخبرة الجزائر في علاج الاورام وزراعة النخاع الشوكي”، عبر الوزير الليبي بالمناسبة عن أمله في “اقامة مشاريع توأمة بين مستشفيات” البلدين.

بدوره، صرح السيد بن بوزيد بأن التعاون الجزائري-الليبي “ضروري” لأن -كما قال – “البلدين لديهما مصير ومستقبل مشترك”، مبرزا أن التعاون الثنائي في قطاع الصحة بين البلدين “يخص أمورا عديده منها تبادل الخبرات والوفود والتوأمة بين المستشفيات”.

وكشف الوزير بأن التعاون مع ليبيا في قطاع الصحة “سيتواصل خاصة في معالجة الأورام وتبادل الخبرات”، مشيرا الى ان هذا التعاون “واجب والجزائر ملتزمة به”.

وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، شرع مساء أمس السبت في زيارة رسمية إلى الجزائر تدوم يومين على رأس وفد وزاري هام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى