أخبار الوطن

“لقاء التلفزيون” يُواصل فتح النقاش حول المشهد السياسي بالجزائر

تُواصل المؤسّسة العمومية للتلفزيون الجزائري، إثارة النقاش مع مختلف الأحزاب السياسية حول المشهد السياسي في الجزائر، فمن خلال الحصّة الأسبوعية “لقاء التلفزيون”، التي تستضيف قادة وممثلي التشكيلات السياسية وأكاديميين للحديث عن التحدّيات والاستحقاقات التي تنتظر البلاد، وعن طبيعة الآليات العملية لإعادة بناءً الثقة عبر خطابات صريحة تُقنع الجزائريين على الانخراط في مسار بناء دولة قويّة.

وفي هذا الصدد، قال رئيس حزب الحرّية والعدالة بالنيابة، جمال بن زيادي، إنّ “الحياة السياسية في الجزائر شوهت خلال السنوات الماضية”، مضيفًا لدى استضافته في حصّة “لقاء التلفزيون” سهرة أمس الخميس، “نحن بحاجة اليوم لحياة سياسية جديدة لبناء جزائر جديدة”.

ولدى حديثه عن الانتخابات التشريعية المقرّرة في الـ 12 جوان المقبل، شدّد بن زيادي على ضرورة إشراك الشباب في الحياة السياسية، مُؤكّدًا أن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أمام رهان جديد لإنجاح هذا الموعد “بحرصها على شفافية الانتخابات”.

من جهته قال الأمين العام لحزب الكرامة، محمد الداوي، إنّ حزبه سيدخل الانتخابات المقبلة “بأفكار جديدة مع التركيز على إقناع الشباب للانخراط في النشاط السياسي”، مشيرًا أن رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، من خلال إصلاحاته السياسية “أعطى كل الضمانات لبناء جزائر جديدة بمؤسّسات قويّة وعلى الجزائريين أن يثقوا في مؤسّسات الدولة “.

وعن دور السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، أضاف محمد الداوي، “السلطة مطالبة بتوفير كل شروط النزاهة والحياد في تشريعيات الـ 12 جوان المقبل”.

أمّا أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة ورقلة البروفيسور، بوحنية قوي، فقال إن “الساحة السياسية بالجزائر مرّت بمرحلة تصحّر ونشاط مناسباتي، وحان الوقت كي تتغير هذه السلوكيات”، داعيًا الأحزاب السياسة “للعمل وكسب ثقة المواطن بخطاب جديد وتكريس الديموقراطية الحقيقة داخل هياكلها مع العمل على تكوين وتأطير المنخرطين”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى