إقتصاد

لقاء حول ترشيد استهلاك الطاقة والفعالية الطاقوية في القطاع الصناعي

 ترأس وزير الصناعة،  محمد باشا، ووزيرالانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة،شمس الدين شيتور، اليوم الخميس ، لقاءً حول التحكم في الطاقة وترشيد استهلاكها في القطاع الصناعي.

ويهدف هذا اللقاء حسب بيان لوزارة الصناعة ،إلى وضع أسس التعاون المؤسساتي بين وزارة الصناعة ووزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة لتعزيز الفعالية الطاقوية في المجال الصناعي، وذلك في إطار تطبيق البرنامج الوطني للتحكم في الطاقة.
 وفي هذا الإطار، أوضح باشا على أهمية إدراج النجاعة الطاقوية في القطاع الصناعي الذي يعد أحد أكثر القطاعات استهلاكًا للطاقة لاسيما صناعات الإسمنت والحديد والصلب ،مشيرا إلى إمكانية اقتصاد الطاقة المستهلكة في القطاع الصناعي بواقع 30 بالمائة دون التأثير على مستويات الإنتاج وهو ما سيسمح بخفض التكاليف ورفع تنافسية المؤسسات الصناعية الجزائرية من جهة، والحد من الآثار السلبية على البيئة من جهة أخرى.
وفي هذا الصدد، أكد وزير الصناعة، بأن التعاون وورقة الطريق المسطرة من طرف وزارة الصناعة ووزارة الإنتقال الطاقوي والطاقات المتجددة تسمح بمرافقة مختلف الصناعات لترشيد استهلاكها وتشجيع الصناعيين على انتاج الطاقة ذاتيا من خلال استغلال الطاقات المتجددة، وهذا تماشيا مع البرنامج الوطني للتحكم في الطاقة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − عشرين =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق