Non classéإقتصاد

مؤسسات ناشئة: الطبعة الـ 2 من المؤتمر الإفريقي للمؤسسات الناشئة ستكون “استثنائية”

أكد وزير اقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة و المؤسسات المصغرة, ياسين المهدي وليد, اليوم الإثنين بالجزائر العاصمة, ان الطبعة الثانية من المؤتمر الإفريقي للمؤسسات الناشئة المزمع تنظيمها من 5 الى 7 ديسمبر المقبل بالجزائر العاصمة “ستكون استثنائية”.

و أوضح الوزير خلال ندوة صحفية بمقر المسرع العمومي للمؤسسات الناشئة “ألجيريا فانتشر”, انه ينتظر خلال طبعة 2023 من هذا الحدث المخصص لترقية المؤسسات الناشئة في القارة الافريقية, حضور “ازيد من 200 خبير دولي في مجال المؤسسات الناشئة, و حوالي 50 وزيرا و أصحاب قرار افارقة في ميدان المؤسسات الناشئة و الابتكار, فضلا عن 200 مستثمر و مسؤول عن صناديق استثمارية و رؤوس أموال استثمارية على مستوى القارة و قرابة 10.000 مشارك”.

كما اعلن الوزير عن تنظيم صالون سيشهد مشاركة زهاء 200 عارض من مختلف البلدان الافريقية, و كذا حضور شركاء افارقة و من بلدان أخرى, سيما الوكالة الألمانية للتعاون الدولي, و الاتحاد الافريقي, و مختلف وكالات التعاون في افريقيا, فضلا عن مؤسسات مالية انضمت الى المبادرة.

كما سيتم تنظيم تظاهرات ملحقة على مستوى المركز الدولي للمؤتمرات, عبد اللطيف رحال (الجزائر), الذي سيحتضن المؤتمر الافريقي للمؤسسات الناشئة, سيما منها المسابقة الافريقية في مجال الذكاء الاصطناعي من اجل التنمية المستدامة او أيضا مسابقة في ميدان الروبوتيك و تظاهرات أخرى, يضيف الوزير.

كما أشار السيد وليد الى ان برنامج الطبعة ال2 من المؤتمر الافريقي للمؤسسات الناشئة, يتضمن عقد اجتماع وزاري يضم الوزراء الافارقة المكلفين بالمؤسسات الناشئة, مضيفا ان الهدف من هذا الاجتماع يتمثل في “تجسيد القرارات التي صادق عليها المشاركون في هذا الاجتماع في سنة 2022, و كذلك من قبل الاتحاد الافريقي من خلال مشاريع هامة لبيئة المؤسسات الناشئة في افريقيا على غرار انشاء صندوق للصناديق الافريقية للمؤسسات الناشئة”, الذي سيزود الصناديق الافريقية بغية تمويل المؤسسات الناشئة للقارة عوض اللجوء الى المستثمرين الاجانب.

كما سيتم خلال هذا الاجتماع الوزاري, “المصادقة على استراتيجية افريقية موحدة لتقليص هجرة الادمغة, و كذا تسهيل تنقل المواهب الافريقية و اصحاب المؤسسات الناشئة بين مختلف بلدان القارة” -يضيف الوزير-.

و تابع السيد وليد, ان جميع هذه المشاريع قد بادرت بها الجزائر, التي “تريد ان تكون مصدر المبادرات الافريقية الرامية الى جعل افريقيا سوقا خصبة للابتكار و الابداع التكنولوجي”.

كما اكد الوزير, ان احد اهداف المؤتمر الافريقي للمؤسسات الناشئة, هو “السماح لجميع اصحاب القرار و المسؤولين و الفاعلين وواضعي السياسات الحكومية في مجال المؤسسات الناشئة, بجعل هذا الحدث أكبر موعد سنوي افريقي مخصص للتكنولوجيا و المؤسسات الناشئة و ذلك من اجل الاطلاع على كل ما يحدث في البلدان الافريقية الأخرى, و تبادل التجارب و الخبرات و توقيع اتفاقات تعاون في هذا المجال”.

و اشار السيد وليد في هذا الخصوص, الى “التوقيع خلال طبعة السنة الفارطة, على مذكرة تفاهم مع الوزير التونسي مكلف بتكنولوجيا تسمح للمؤسسات الناشئة التونسية بالاستفادة من نفس المزايا المخصصة للمؤسسات الناشئة الجزائرية في الجزائر و العكس صحيح”, معلنا عن بهذه المناسبة ان “الوزارة تطمح الى توقيع عديد الاتفاقات المماثلة مع بلدان أخرى مثل نيجيريا و كوت ديفوار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى