مجتمع

مؤسسة “إيتوزا” تطلق تطبيقا إلكترونيا لتسهيل التنقل عبر شبكة حافلاتها

أطلقت مؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري لمدينة الجزائر (ايتوزا) اليوم الإثنين تطبيقا الكترونيا باسم “ايتوزا موب” لمساعدة زبائنها على التنقل بسهولة عبر شبكة حافلاتها.

وتم الاعلان عن اطلاق تطبيق “ايتوزا موب” و عن الموقع الالكتروني للمؤسسة www.etusa.dz خلال زيارة تفقد لوزير النقل، عيسى بكاي، لورشة صيانة حافلات المؤسسة “أحمد غرمول” ببلدية سيدي امحمد بالجزائر العاصمة.

ويسمح التطبيق لمستخدم حافلات المؤسسة الوطنية للنقل الحضري وشبه الحضري لمدينة الجزائر بإيجاد وبرمجة مسار الرحلات من نقطة موقعه إلى نقطة اتجاهه و الاطلاع على شبكة النقل للمؤسسة مع امكانية اختيار المحطة والخطوط العابرة بها ومساعدته على التنقل عبر الشبكة عن طريق تطبيق يسمح له بايجاد كل المواقف المجاورة على حسب بحث مبرمج.

كما يمنح تطبيق “ايتوزا موب” الفرصة للزبون لتحديد خطوطه الأكثر استعمالا لتتبع كل المعلومات الخاصة بها.

وخلال كلمة ألقاها بالمناسبة، قال بكاي أن مؤسسة “ايتوزا” تعتبر “مؤسسة مواطنة فهمت معنى الخدمة العمومية التي ترتكز على الاستمرارية والتطابق مع احتياجات المواطن وخدمة المواطن بكل حياد”.

وأبرز أن إطلاق المؤسسة لموقع رسمي وتطبيق إلكتروني يساعد مستخدمي حافلاتها على التنقل بسهولة عبر شبكتها يعد “أمرا جد إيجابي”، متمنيا أن تقتدي كل الشركات التابعة لقطاع النقل، التي تقدر بـ 196 شركة، بما قامت به مؤسسة
“ايتوزا” وتطلق مواقعها الالكترونية التفاعلية مع المواطن وتخصص خانة لشكاوي المواطنين.

وخلال زيارته لورشة الصيانة المركزية التابعة لمؤسسة “ايتوزا”، التي دشنت بداية نوفمبر الفارط على مستوى مبنى “أحمد غرمول” العريق بعدما تم ترميمه، قال بكاي أن “الصيانة تعد عاملا مهما” في كل مجالات النقل، متقدما بالشكر إلى مسؤولي المؤسسة على “هذا الانجاز” الذي من شأنه “تخفيض التكاليف والحفاظ على عمر وجاهزية الحافلات ومنه التخفيف من الازدحام المروري الذي تعاني منه العاصمة”.

وذكر الوزير في هذا السياق أن عدد الحافلات المتوقفة أكبر من عدد الحافلات الناشطة عبر مؤسسات النقل الحضري وشبه الحضري في بعض ولايات الوطن، مشددا أن هكذا وضع يتسبب في تدني خدمات المؤسسات.

واستطرد الوزير بأن قطاعه عرف سابقا بعض الفوضى بسبب “غياب المسؤولين” ما أثر سلبا على نوعية الخدمة العمومية في مجال النقل, مشيرا إلى أنه قام مؤخرا بحركة على مستوى المدراء الولائيين وقدم تعليمات لتحسين الخدمات.

من جهته، اعتبر المدير العام لمؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري لمدينة الجزائر، ياسين كريم، أن الرقمنة تعد أحد مرتكزات استراتيجية المؤسسة تبعا لتعليمات الوزارة الوصية وبرنامج عمل الحكومة من أجل تحسين الخدمة والتقرب أكثر من الزبون.

وفيما يتعلق بالصيانة، اعتبر المسؤول أن “ايتوزا” تمكنت من تخفيض نسبة الحافلات المتوقفة إلى 22 بالمئة من أصل 840 حافلة، مشيرا إلى أن النسبة المسموح بها عالميا في هذا المجال هو على الأكثر 20 بالمائة. وقال أنه مستعد لمد يد المساعدة لمؤسسات النقل الحضري وشبه الحضري عبر ولايات الوطن في مجال الصيانة.

وتتكون الورشة المركزية لـ “ايتوزا” من عدة مصالح, على غرار مصلحة تجديد الأعضاء الميكانيكية، مصلحة الطلاء ومصلحة تتبع الصيانة التي تعتبر بمثابة العقل المدبر لكل مصالح الورشة المركزية ومراكز الصيانة السبعة التابعة لها عبر عدد من بلديات العاصمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى