إقتصاد

مؤسسة ميترو الجزائر تسجل خسارة بـ 13 مليار دينار منذ إقرار الحجر الصحي

أكد المدير العام لمؤسسة ميترو الجزائر، علي أرزقي، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، أن المؤسسة التي يشرف عليها سجلت خسارة تقدر بـ 13 مليار دينار، منذ تعليق خدماتها في شهر مارس الفارط، عقب إقرار الحجر الصحي للوقاية من إنتشار فيروس كورونا.

و أوضح المدير العام لمؤسسة ميترو الجزائر علي أرزقي، خلال جلسة إستماع نظمتها لجنة النقل و الاتصالات السلكية و اللاسلكية، بالمجلس الشعبي الوطني برئاسة شعبان لعور، “أننا تأثرنا كثيرا على المستوى المالي، بسبب الوضعية الصحية التي خلفها وباء فيروس كورونا، لأننا متوقفون منذ 22 مارس الأخير، و أن الخسائر قد قدرت بـ 13 مليار دينار بالنسبة لجميع وسائل النقل (الميترو الترامواي و المصاعد الهوائية)”.

كما أكد المسؤول الأول عن مؤسسة ميترو الجزائر، أن الخسائر تخص جميع وسائل النقل، موضحا في هذا الصدد بأن مؤسسته المكلفة بتسيير النقل الجماعي (الميترو و الترامواي و المصاعد الهوائية)، في مختلف مدن الوطن، قد توقف نشاطها بشكل مفاجئ، مشيرا الى أن الوسيلة الوحيدة التي استأنفت العمل منذ 17 جوان الماضي هو الترامواي، لكن بطاقة نقل لا تتعدى 50 % فقط.

و تابع ذات المسؤول قوله أن “الوضعية المالية حاليا، سجلت عجزا كبيرا”، حيث أن نظام الإستغلال لهذا النوع من النقل، يتطلب صيانة منتظمة حتى في حالة التوقف.

و خلص في الأخير الى التأكيد، “بأننا كنا مرغمين على الاستخدام اليومي للعربات خلال هذه الفترة، و قد نتج عن ذلك العديد من الأعباء و النفقات لكن بدون أي مداخيل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى