آخر الأخبارأخبار الوطن

مجازر 17 أكتوبر 1961: وقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء بمقر وزارة الاتصال

تم اليوم الأحد، بمقر وزارة الاتصال، الوقوف دقيقة صمت ترحما على أرواح شهداء مجازر17 أكتوبر 1961 بالعاصمة الفرنسية باريس، بحضور وزير الاتصال، السيد عمار بلحيمر .

وحضر هذه الوقفة المخلدة للمجازر رئيس سلطة ضبط السمعي البصري محمد لوبر، المدير العام لوكالة الأنباء الجزائرية سمير قايد، إلى جانب صحفيي وموظفي وكالة الأنباء الجزائرية و وزارة الاتصال وسلطة الضبط.

وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قرر أمس السبت ترسيم الوقوف دقيقة صمت سنويا عبر الوطن ترحما على أرواح شهداء مجازر 17 أكتوبر 1961 بالعاصمة الفرنسية باريس وذلك بداية من اليوم الأحد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى