آخر الأخبارأخبار الوطن

مجاهد في لقاء التلفزيون: نرفض التدخل الأجنبي في شؤوننا الداخلية والديمقراطية لا تُصدر ولا تُستورد

جدّد مدير المعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية الشاملة، عبد العزيز مجاهد، رفضه القاطع لكل أشكال التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للجزائر، مُضيفًا أن الديمقراطية لا تُصدر ولا تُستورد بل تُبنى بسواعد الشعوب وفي مقدمتهم الشباب.   

وقال عبد العزيز مجاهد لدى نزوله ضيفًا على برنامج لقاء التلفزيون سهرة أمس الخميس، على القناة الثالثة الإخبارية للتلفزيون الجزائري في معرض إجابته على سؤال حول التحديات الإقليمية التي تنتظر الجزائر وما تعيشه بعض الدول من أزمات بسبب التدخل الأجنبي، قال “إن تجربة التدخلات الأجنبية في عدد من الدول العربية كالعراق وليبيا وسوريا واليمن أثبتت أنها تُؤدي إلى الأسوأ”، مُضيفًا أن هذه التدخلات الأجنبية ” تبقى مرفوضة أينما كانت ونحن في الجزائر لا نقبل لأي أحدٍ أن يتدخل في شؤوننا الداخلية”.

وفي هذا الصدد، أكد مدير المعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية الشاملة، أن “قوة الجزائر تمكن في قوة أبناءها ووحدتهم ونحن مع حق الشعوب في الحرية وضد العدوان والتدخل في الشؤون الداخلية للدول”، مُشيرًا أن الديمقراطية ” لا تُصدر ولا تُستورد بل تُبنى بسواعد شعوب الدول خاصة فئة الشباب وليس بالأجانب” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى