أخبار الوطن

مجلس الأمة يشارك في ندوة حول حقوق وقضايا كبار السن في المنطقة العربية

شارك وفد عن مجلس الأمة، اليوم الخميس، عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد في ندوة حول حقوق وقضايا كبار السن في المنطقة العربية، حسب ما أفاد به بيان لذات المجلس.

وأوضح نفس المصدر، أنه بتكليف من رئيس مجلس الأمة صالح قوجيل، شارك العضوان سامية العلمي ومحمد عمرون، عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد في ندوة افتراضية حول “حوار البرلمانات العربية: المراجعة الرابعة لخطة مدريد الدولية للشيخوخة”، المنظمة من طرف لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان – المكتب الإقليمي للدول العربية.

وناقش المشاركون في هذه الندوة -يضيف البيان-، “مواضيع تخص التعريف بخطة مدريد الدولية للشيخوخة ودور البرلمانيين في النهوض بحقوق وقضايا كبار السن في المنطقة العربية”.

وفي هذا السياق، أكد ممثلا مجلس الأمة خلال مشاركتهما في النقاش على أن الجزائر “عملت منذ الاستقلال ومن خلال كافة خططها التنموية واستراتيجياتها السكانية على التكفل بفئة كبار السن, وهو توجه نبيل مستمد من موروث الجزائر الثقافي والحضاري”.

وذكر المتدخلان، أن الجزائر وفي إطار التزاماتها بخطة مدريد الدولية للشيخوخة “وضعت سياسة وطنية شاملة تتماشى والطابع الاجتماعي للدولة، كما أخذت في الاعتبار مقاربة التنمية المستدامة من أجل إبقاء المسن في وسطه الطبيعي وتعزيز مكانته في الأسرة والمجتمع”.

كما رافق البرلمان بغرفتيه -حسب نفس المصدر-، “كل المسارات نحو التكفل بفئة كبار السن، فتشكلت بذلك منظومة تشريعية حامية وضامنة على رأسها الدستور الذي نص في كل نسخه على تكريس المكانة الاجتماعية وتحقيق الكرامة للشخص المسن وضمان الحماية، لاسيما دستور عام 2020 الذي أكد لأول مرة على إلزام الفروع بواجب القيام بالإحسان ومساعدة الأولياء تحت طائلة المتابعات الجزائية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى