أخبار الوطن

مجلس الأمة يصادق بالإجماع على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة الإفريقية

صادق أعضاء مجلس الأمة، اليوم الخميس بالجزائر، بالإجماع على مشروع القانون المتضمن الموافقة على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، الموقع بالعاصمة الرواندية كيغالي في 21 مارس 2018، وتم التصويت على نص المشروع في جلسة علنية ترأسها رئيس مجلس الأمة بالنيابة السيد صالح قوجيل، بحضور عدد من أعضاء الطاقم التنفيذي.

و تتضمن هذه الاتفاقية الإلغاء التدريجي للرسوم الجمركية للتجارة بين البلدان الإفريقية بنسبة 90 بالمائة من بنود التعريفات الجمركية خلال فترة تمتد على 5 سنوات بالنسبة للدول النامية، و10 بالمائة بالنسبة للدول الإفريقية الأقل نموا بداية يناير 2021.

وتشكل نسبة الـ 10 بالمائة المتبقية تعريفات تخص المنتجات الحساسة سيتم تحرير 7 بالمائة منها تدريجيا بغضون 10 سنوات بالنسبة للدول الأطراف النامية و13 بالمائة بالنسبة للدول الأطراف الأقل نموا، وهو ما يعتبر ميزة هامة لحماية المنتوج الوطني.

وحسب نص القانون فان 3 بالمائة من بنود التعريفات الجمركية مستثناة من التحرير الجمركي بما يعادل 491 تعريفة .

ويعتبر حجم التبادلات التجارية الجزائرية مع المنطقة الإفريقية جد ضعيف في الوقت الحالي حيث لا يتجاوز 3 بالمائة من إجمالي المبادلات حيث تحتل المرتبة ال20 من إجمالي الدول الموردة للقارة وتتم هذه المبادلات في الغالب مع دول شمال إفريقيا المشمولة ضمن منطقة التجارة العربية الحرة.

و تفسر هذه الأرقام الضعيفة بكون معظم الدول الإفريقية عير منخرطة في التكتلات الاقتصادية الإفريقية, وهو ما أدى إلى ضعف تنافسية المنتجات الجزائرية في ظل رسوم جمركية  تتراوح بين 45 و65 بالمائة.

ورغم هذه العوائق إلا أن المصدرين الجزائريين مهتمين بالسوق الإفريقية حيث سجلت المنتجات الجزائرية دخول 24 دولة إفريقية بين 2016 و2019 .

وسجل الميزان التجاري بين الجزائر ودول أفريقيا  قفزة من 78 مليون دولار سنة 2016 إلى 830 مليون دولار في 2019 بنسبة بلغت 964 بالمائة .

ومن شأن الجزائر الاستفادة من حجم الناتج الداخلي الخام للقارة الأفريقية البالغ 2.500 مليار دولار.

وتستهدف دول القارة رفع نسبة المبادلات التجارية البينية إلى 25 بالمائة في وقت لا تتجاوز حاليا نسبة 15 بالمائة، مقابل نسب تتراوح بـ47 بالمائة في القارة الأمريكية و67 بالمائة في القارة الأوروبية و61 بالمائة في آسيا وفقا الاحصائيات الرسمية لسنة 2019.

للتذكير، يتضمن الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية الموقع بكيجالي في 21 مارس سنة 2018، ثلاث بروتوكولات أساسية يتعلق الأول بتجارة السلع الذي يهدف إلى تعزيز التجارة الإفريقية البينية، ويتعلق الثاني بتجارة الخدمات الذي يهدف إلى التحرير الجمركي لتجارة الخدمات، إلى جانب البروتوكول الثالث المتعلق بقواعد وتسوية المنازعات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق