آخر الأخبارأخبار الوطن

مجلس الأمة يصادق على نص قانون المالية لسنة 2024

صادق أعضاء مجلس الأمة، اليوم الخميس، بالإجماع، على نص قانون المالية لسنة 2024 والذي يتضمن نفقات بأكثر من 15275 مليار دج، 18 بالمائة منها موجهة للاستثمار العمومي.

تم ذلك خلال جلسة علنية ترأسها السيد صالح قوجيل، رئيس المجلس، بحضور وزير المالية لعزيز فايد ووزيرة العلاقات مع البرلمان بسمة عزوار.

ويأتي نص القانون تكريسا لمبدأ الحفاظ على العدالة الاجتماعية، وذلك من خلال تدخل الدولة في مجالات الصحة والتربية والضمان الاجتماعي والسكن، لاسيما لفائدة الشرائح الاجتماعية الأكثر هشاشة.

ويهدف نص قانون المالية ل2024 أيضا إلى التكفل بالأثر المالي الناجم عن التدابير الرامية إلى ضمان الأمن الغذائي والتزويد بالماء الصالح للشرب لمواجهة إشكالية الشح المائي وترقية الاستثمار وبعث المشاريع الهيكلية الكبرى ومواصلة إنجاز مختلف المشاريع الجاري تنفيذها.

كما يتوقع نص قانون المالية إيرادات ب 3ر9105 مليار دج في 2024 من بينها 3ر3512 مليار دج كإيرادات للجباية البترولية بينما يتوقع نفقات بقيمة 74ر15292 مليار دج كرخصة التزام و28ر15275 مليار دج كاعتمادات دفع.

وتشمل النفقات المسطرة في نص القانون على وجه الخصوص نفقات المستخدمين بـ 67ر5155 مليار دج نفقات تسيير المصالح ب 87ر632 مليار دج إضافة إلى نفقات الاستثمار التي تقدر ب 58ر2894 مليار دج كرخصة التزام و36ر2809 مليار دج كاعتمادات دفع.

وفي تقريرها التكميلي، ثمنت لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية بمجلس الأمة الأحكام والتدابير التي تضمنها نص القانون المتضمن قانون المالية لسنة 2024 مشيرة أنها “ترمي إلى تجسيد مختلف القرارات التي اتخذتها السلطات العليا في البلاد بقيادة رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون، في مجال ترتيب أولويات الإنفاق العمومي وترسيخ الطابع الاجتماعي للدولة، بحماية المكاسب الاجتماعية المحققة على مدار السنوات الأربع المنصرمة ودعمها وتعزيزها بتدابير غير مسبوقة، لاسيما فيما يخص القدرة الشرائية للمواطن وجعل هذا الأخير محور السياسات العمومية”.

كما ارتأت اللجنة في تقريرها الذي عرضه مقرر اللجنة، مولود مبارك فلوتي، رفع بعض التوصيات من بينها “ضرورة مواصلة الجهد التنموي في الولايات الجنوبية المستحدثة حديثا” و”التكفل بالنقائص المسجلة في قطاعات الأشغال العمومية والصحة والنقل”, و”رفع التجميد عن التوظيف في قطاع الوظيفة العمومية” إضافة إلى “مواصلة الجهود من أجل ضبط السوق وضمان تموينه بالمواد الأساسية” و”استكمال الإصلاحات المالية والبنكية وتوسيع الوعاء الجبائي ومكافحة التهرب والغش الجبائيين”.

كما دعت اللجنة إلى “ضبط آليات مراقبة صرف المال العام” و”تسريع وتيرة إصلاح المنظومة الوطنية للتحويلات الاجتماعية وجعلها أكثر إنصافا” وكذا “تسريع الرقمنة ورفع العراقيل البيروقراطية”.

وعقب التصويت، ثمن وزير المالية مستوى المناقشات “المثمرة” الخاصة بنص القانون والتي ركزت على مسائل التنمية ووضعية بعض المشاريع الكبرى.

وأكد السيد فايد بالمناسبة أن “الحكومة تولي كل العناية والاهتمام اللازمين لدراسة كل الملاحظات المعبر عنها من طرف أعضاء مجلس الأمة والتكفل بها”.

وقبيل جلسة التصويت على القانون تم إثبات عضوية عضو جديد بمجلس الأمة بسام عبدو بلحاج، معين ضمن الثلث الرئاسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى