أخبار الوطن

المجلس الشعبي الوطني: رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون يشيد بالعلاقات التاريخية بين الجزائر وسويسرا

أشاد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية بالمجلس الوطني الشعبي, الياس سعدي, خلال استقباله لوفد عن المجلس الوطني السويسري بالعلاقات التاريخية بين الجزائر وسويسرا وضرورة تطويرها من خلال سيما تفعيل المجموعة البرلمانية للصداقة بين الهيئتين, حسب ما أفاد به اليوم الاثنين بيان للمجلس.

فخلال اللقاء الذي جمع أعضاء اللجنة بالوفد البرلماني السويسري, ذكر رئيس اللجنة بالعلاقة التاريخية بين الجزائر وسويسرا وما ميزها فيما بعد من علاقات اقتصادية وثقافية بينهما، ليتناول بعدها العلاقات البرلمانية الثنائية وأفاق تطويرها من خلال تثمين وتفعيل المجموعة البرلمانية للصداقة بين الهيئتين.

وفي هذا الاطار, عبرت عضو الوفد البرلمان السويسري اليزابيت شنايدر شنايتر عن اهتمام بلادها بالاستثمار في الجزائر من خلال معرفة التدابير والاليات, فيما تناولت النائب تركية زيتوني إسكندر توجه الجزائر نحو استغلال الطاقات المتجددة وإمكانية الاستفادة من الخبرات السويسرية إلى جانب التعاون في مجالي السياحة والصحة.

ولدى تطرق أعضاء الوفدين الى ملف الصحراء الغربية, أشاد رئيس لجنة الشؤون الخارجية للمجلس إلى ما قامت به المجموعة البرلمانية السويسرية حين تولت تنسيق المبادرة بين البرلمانيين الأوروبيين لمناشدة الرئيس الأمريكي جو بايدن لإلغاء إعلان سابقه دونالد ترامب, بخصوص الاعتراف بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية المحتلة، مشيرا في ذات السياق إلى نفس المبادرة للبرلمان الجزائري بغرفتيه.

وبالمناسبة, قدمت النائب سعيدة بوناب، رئيسة لجنة الصداقة الجزائرية-الصحراوية، لمحة عن اللجنة المشكلة من كل الحساسيات السياسية بما يدل على أن القضية هي قضية الجميع، وقضية الشعب الجزائري برمته، دفاعا عن الشعب الصحراوي وحقه في تقرير مصيره. كما اعطت لمحة عن عمل الشبكة الدولية للبرلمانيين للتضامن مع الشعب الصحراوي الممزق بين الأراضي المحتلة ومخيمات
اللجوء.

من جهته, عبر عضو لجنة السياسة الخارجية بالمجلس الوطني السويسري، نيكولاس واردر، عن اهتمام البرلمانيين السويسريين بالقضايا العادلة، مشيرا إلى تنصيب مجموعة صداقة برلمانية سويسرية-صحراوية، يمكنها أن توسع من نشاطها ضمن الشبكة الدولية والدفاع عن مبادئ القانون الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى