أخبار الوطن

مجلس قضاء الجزائر: استرجاع السفينة المهربة ”امدغاسن” و إيداع المتهم الرئيسي الحبس المؤقت

كشف النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر،مراد سيد أحمد، اليوم الأحد، عن استرجاع سفينة “امدغاسن” التي تم تهريبها خارج الوطن في وقت سابق بالرغم من أنها كانت محل حجز قضائي إثر التحقيق في قضية فساد، كما تم إصدار أمر بالايداع في حق المتهم المتورط في هذه الواقعة و وضع متهم ثان تحت الرقابة القضائية.

وأوضح سيد أحمد في ندوة صحفية خصصت لعرض تفاصيل واقعة تهريب و استرجاع السفينة التي تحمل تسمية ”امدغاسن”، أن الأمر يتعلق بقضية “استرداد العائدات الاجرامية الناتجة عن قضايا الفساد”، مؤكدا أن هذه القضية التي تم تداولها بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي،هي محل تتبع السلطات العليا للبلاد.

و بالتفاصيل، قال ذات المسؤول أن “قيمة الباخرة تقدر بـ 18 مليون دولار وكانت محل حجز إثر تحقيق قضائي في قضية فساد، و إذ بالمستفيد من عقد كرائها يقوم بتهريبها نحو الخارج،لتكون محل حجوز قضائية في ميناء أجنبي”.

و أضاف النائب العام أنه تمت متابعة مقترفي هذه الأفعال على “أساس اخفاء عائدات اجرامية ناتجة عن قضايا فساد و تبييض أموال”، و قام قاضي التحقيق بفتح تحقيق قضائي في الموضوع بتاريخ 23 يناير 2022 ، تم على اثره ايداع المتهم الرئيسي وهو مدير شركة خاصة الحبس المؤقت, فيما تم وضع متهم آخر تحت الرقابة القضائية”.

و بعد سلسلة من المنازعات التجارية و المتابعات الجزائية، “تكللت كل تلك الجهود باسترجاع الباخرة التي رست اليوم الأحد بميناء الجزائر العاصمة”،حسب ذات المصدر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى