آخر الأخبارإقتصاد

مجمع سوناطراك حريص على تجسيد خارطة الطريق التي سطرتها الدولة

أكدت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك في بيان لها، أنها ستسخّر كل الوسائل لتحقيق الأهداف التي حدّدها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، فيما يتعلق بتحديث إدارتها وتحسين كفاءتها التشغيلية وقدرتها التنافسية.

وجاء في ذات البيان “بأنّ قرارات السيد رئيس الجمهورية، المتخذة في مجلس الوزراء الأخير، تؤكد مرة أخرى الإهتمام الذي توليه السلطات العليا للدولة لسوناطراك ومستقبلها، والتي تهدف إلى تفعيل أنشطة المٌجمّع من خلال تسطير أهداف لتحديث طرق تسييره، وتحسين كفاءته التشغيلية وقدرته التنافسية وتعزيز موارده البشرية التي تمثل ثروته الحقيقية”.

وأوضح نفس المصدر، أنّ سوناطراك “تنخرط تماما في رؤية الدولة، التي تصبو بشكل خاص لتعزيز الإحتياطيات من المحروقات، وحشد مقدّرات الإكتشافات لزيادة مستويات الإنتاج، وتطوير أنشطة التحويل لتثمين الموارد الطاقوية للبلاد، وعقلنة الإنفاق وترشيده من أجل تعزيز قدرة المٌجمّع على الصمود وضمان ربحيّته واستدامته”.

ولتحقيق هذه الأهداف، قرّرت الشركة الوطنية للمحروقات مواصلة تنفيذ برنامجها الإستراتيجي من خلال مشاريع التحسين التي تشمل، تحديث وظيفة الموارد البشرية، وتنفيذ نظام المعلومات (تخطيط موارد المؤسسة والرقمنة..)، وتنشيط البحث والتطوير وتعزيز المحتوى المحلي

و أمر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، في آخر اجتماع لمجلس الوزراء، بإجراء معاينة مٌعمّقة لشركة سوناطراك لتقييم ممتلكاتها وخفض عدد تمثيليّات الشركة بالخارج، بالإضافة إلى خفض مناصب المسؤولية التي لا ترتبط بأداء المجمع.

كما دعا رئيس الجمهورية، إلى الإنتقال في تسيير سوناطراك إلى المحاسبة التحليلية السليمة، مٌبرزا الركود الذي يعرفه القطاع منذ عدّة عشريات.

وأعطى رئيس الجمهورية خلال ذات الإجتماع تعليمات من أجل بعث نشاطات استكشاف الإحتياطات غير المستغلة عن طريق دراسات دقيقة وموثقة، مٌذكّرا بوجود عدة حقول في هذا المجال سواء عبر التراب الوطني أو في عرض البحر.

كما شدّد رئيس الجمهورية على محور عمل آخر يجب تنظيمه في القطاع ويخصّ استرجاع الإحتياطات الموجودة بغية التوصل على المدى القصير إلى رفع نسبتها  ل%40، كما حثّ في هذا الإطار على وقف استيراد الوقود والمنتوجات المكررة قبل الثلاثي الأول من سنة 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق