صحة وجمال

مجمع سونلغاز يستلم 20.000 جرعة لقاحات لفائدة عماله

استلمت الشركة الوطنية للكهرباء والغاز “سونلغاز” من وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات كمية من 20.000 جرعة لقاحات مضادة لفيروس كورونا كوفيد-19، لفائدة عمالها، حسبما أكده أمس الأربعاء رئيس مدير عام الشركة، شاهر بولخراص.

وأوضح بولخراص في تدخله بمناسبة اطلاق عملية التلقيح ضد كوفيد-19، لفائدة عمال مجمع سونلغاز التي جرت بمقر المتعامل نظام كهربائي بالجزائر العاصمة، أن السلطات العمومية قد سلمت 20.000 جرعة لقاحات لفائدة 10.000 عامل من المجمع.

وأضاف بولخراص في هذا الصدد، أن “حماية مستخدمي المجمع تعتبر واجبا وطنيا”، بما أن “خبرتهم وجاهزيتهم تعتبر اساسية للمؤسسة الوطنية”.

وتابع يقول “أنهم مجندون في كل الظروف لضمان توفير الكهرباء لمواطنينا وبالتالي هم معرضون للإصابة”.

كما تمت الإشارة إلى أن بولخراص، كونه المسؤول الأول عن مجمع سونلغاز قد تلقى أمس الأربعاء الجرعة الأولى من اللقاح، في إطار مبادرة تهدف إلى تشجيع العمال على التلقيح ضد وباء كورونا.

وكان الرئيس المدير العام لسونلغاز مرفوقا بالأمين العام للاتحادية الوطنية لعمال الصناعات الكهربائية والغازية، عاشور تلي الذي قام هو الأخر بأخذ اللقاح.

وبهذه المناسبة أعرب الرئيس المدير العام لسونلغاز، عن شكره لجميع الجهود والإمكانات التي بذلتها وزارة الطاقة والمناجم وكذلك الصحة من أجل انجاح هذه العملية، متأسفا لكون “35 عاملا من المجمع قد توفوا بسبب هذه الجائحة” قبل أن يبرز “أهمية التلقيح من أجل ضمان الحفاظ على الخدمة العمومية”.

كما أكد بولخراص ان حملة التلقيح ضد فيروس كورونا، تندرج ضمن “اطار توفير الشروط الصحية المناسبة من أجل ضمان مرور صيف 2021” وهي المرحلة التي تتطلب “تجنيد عمال المؤسسة عبر مختلف فروعها العملياتية”.

أما بخصوص موضوع التحضير لموسم الاصطياف أشار ذات المسؤول إلى “أن التقنيين في المؤسسة قد قاموا بعمليات هامة لاختبار الشبكة بهدف اجراء الاصلاحات اللازمة”.

أما من حيث القوة الإضافية –يضيف  بولخراص- “فقد أضفنا خلال هذه السنة أكثر من 1500 ميغاواط إضافية لتحقيق قوة إجمالية تقدر بـ 22 جيغاواط، فضلا عن تشغيل مائة محطة للضغط العالي و1200 محطة توزيع عبر كامل التراب الوطني”.

كما أكد أن أكثر من 4000 كيلومتر من الشبكة قد تم إنجازها ضمن عملية التعزيزات الإضافية.

وأضاف المسؤول الأول عن سونلغاز أن “عملية التجنيد، عامة من أجل السماح بتوزيع أحسن للكهرباء خلال فصل الصيف”، مؤكدا أن “الانقطاع يبقى الملاذ الأخير”.

أما بخصوص مستحقات سونلغاز لدى زبائنها، فقد أوضح بولخراص أن المؤسسة تسعى بنهاية السنة الجارية إلى تحصيل مبلغ 70 مليار دج من الفواتير غير المدفوعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى