مجتمع

محاربة الجريمة: توقيف أزيد من 230 شخص بالعاصمة خلال أكتوبر المنصرم

ذكر بيان لمصالح المجموعة   الإقليمية للدرك الوطني اليوم الاثنين الـ04 نوفمبر 2019   انه وضمن مداهمات واسعة بالأماكن التي تشهد إقبالا لذوي السوابق ومعتادي الإجرام وفي إطار تفعيل مخطط خاص لمحاربة الجريمة بشتى أنواعها من خلال تنشيط عنصر الاستعلامات, تم خلال شهر أكتوبر المنصرم حل عدة قضايا إجرامية تورط فيها 236 شخص.

ومن ضمن القضايا المعالجة وفي إطار محاربة الإتجار بالمخدرات والأقراص الصلبة قامت مختلف الوحدات التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجزائر بتوقيف 28 شخصا مع حجز حوالي 1.5 كلغ من مادة الكيف المعالج بالإضافة إلى حجز 2.516 قرص مهلوس من مختلف الأنواع, حسب نص البيان.

أما فيما يخص الإجرام ضد الأشخاص والأملاك فتم توقيف 149 شخص تورطوا في جرائم الضرب والجرح العمدي بالأسلحة البيضاء, والاعتداءات

والسرقات وحيازة أسلحة بيضاء (خناجر, سيوف), كما تم تفكيك شبكة تعمل بإحدى الورشات السرية ببلدية الرويبة تختص في صناعة ومعالجة مادة التبغ (الشمة المقلدة) أين تم حجز 70 قنطار من المادة الأولية و338.250 كيس بالإضافة إلى

حجز أربعة آلات تستعمل في عملية التصنيع, مشيرا إلى أن العملية سمحت بحجز مبلغ مالي معتبر إذ تقدر القيمة المالية للمحجوزات بنحو 5 ملايير سنتيم.

أما بالنسبة لتزوير العملة فقد تم تفكيك ثلاثة شبكات متكونة من 08 أشخاص اختصوا في تزوير العملة الوطنية والمحررات الإدارية, و قد تم تقديم جميع الموقفين أمام الجهات القضائية وأودعوا الحبس بمؤسسة إعادة التربية.

أما فيما يخص الأشخاص المبحوث عنهم فقد تم توقيف (51) شخص أثناء الدوريات والسدود  وبعد إخضاعهم للتفتيشات والتعريفات, تبين أنهم محل بحث ومتابعة من طرف الجهات القضائية أين أوقفوا وقدموا للجهات المختصة كما تم استرجاع 11 مركبة كانت محل بحث, يضيف البيان.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى