أخبار الوطن

محافظة الغابات لولاية باتنة تشرع في إنجاز خندق للحيلولة دون انتقال الحرائق إلى إقليم الولاية

شرع اليوم الأربعاء في انجاز خندق يمتد على مسافة تقدر بحوالي 12 كلم للحيلولة دون انتقال الحرائق الغابية من ولاية خنشلة إلى الغابات المحاذية لها بولاية باتنة، حسب ما علم من محافظة الغابات لولاية باتنة.

و أوضح محافظ الغابات لولاية باتنة عبد المؤمن بولزازن لـوأج أنه تم لأجل ذلك تسخير 20 جرافة لحفر خندق لمكافحة الحرائق لكي لا تمتد ألسنة اللهب إلى غابات ولاية باتنة المحاذية للمنطقة الغابية بإقليم ولاية خنشلة، حيث يرتقب الانتهاء من العملية صباح يوم غد الخميس .

وأضاف نفس المسؤول أن أعوان محافظة الغابات لباتنة يعكفون حاليا بولاية خنشلة والحدودية الإدارية بين الولايتين على منع وصول النيران إلى إقليم ولاية باتنة ومنها خاصة غابة بني ملول.

وأضاف المتحدث أن محافظة الغابات بباتنة قد سخرت الإمكانات المادية والبشرية اللازمة منذ الساعات الأولى من اندلاع هذه الحرائق للمشاركة في عملية الإطفاء من ذلك تنقل الرتل المتحرك “الأوراس” مدعوما بأربع شاحنات ذات صهاريج و 15 عونا إلى عين ميمون (خنشلة) لإخماد النيران والحد من انتشارها حفاظا على الثروة الغابية الوطنية ومستثمرات المواطنين ومنازلهم .

وأكد كذلك بأن جميع المصالح المحلية تحت الوصاية قد تم تسخيرها لمكافحة هذه الحرائق تطبيقا لتوجيهات وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، حيث تتواصل عملية الإخماد بالتعاون والتنسيق مع مختلف الهيئات والمواطنين المتطوعين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى