أخبار الوطن

محكمة سيدي أمحمد: التماس 12 سنة حبسا في حق أويحيى وغول و10 سنوات ضد زعلان في قضية نهب العقار السياحي بسكيكدة

إلتمس وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد (الجزائر العاصمة) اليوم الثلاثاء 12 سنة حبسا نافذا وغرامة مليون دج في حق كل من الوزير الأول السابق أحمد أويحيى ووزير الأشغال العمومية السابق عمار غول و10 سنوات حبسا نافذا ونفس الغرامة في حق وزير الأشغال العمومية السابق عبد الغاني زعلان، المتابعين بتهم ذات صلة بالفساد في قطاع السياحة بسكيكدة.

وإلتمس وكيل الجمهورية أيضا 10 سنوات حبسا نافذا ومليون دج غرامة مالية ضد الوالي السابق لولاية سكيكدة محمد بودربالي، المتابع في هذه القضية بتهم تبديد أموال عمومية ومنح امتيازات غير مستحقة تتمثل في وعاء عقاري لفائدة رجل الأعمال محمد بن فسيح.

كما التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد 8 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها مليون دج لكل من الوالي الأسبق لسكيكدة، فوزي بن حسين، وكذا رجل الأعمال محمد بن فسيح، إلى جانب عقوبة 7 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها مليون دج في حق درفوف حجري، والي سابق لسكيكدة.

والتمس وكيل الجمهورية بذات المحكمة عقوبة 6 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها مليون دج ضد كل من مديري أملاك الدولة بسكيكدة، دهيمي شريف وعمارة رشيد وخلفاوي نصر الدين وسيف الدين بن فسيح (نجل رجل الاعمال محمد بن فسيح) وحيمور محمد، مدير عام سابق للأملاك الوطنية بوزارة المالية، فيما التمس عقوبة 5 سنوات حبسا نافدا ومليون دج غرامة في حق مرابط العيدي مدير سابق لميناء سكيكدة، وحبة فيصل، مدير سابق للصناعة بسكيكدة، وكمال عليوان، اطار سابق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى