آخر الأخبارأخبار الوطنمشروع تعديل الدستور

محمد شرفي: نسبة المشاركة لا تؤثر على نتائج الاستفتاء على تعديل الدستور

أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات،محمد شرفي، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، أن نسبة المشاركة في الاستفتاء على تعديل الدستور،المقدرة على المستوى الوطني بـ 23,72 بالمائة،لا تؤثر على نتائج هذا الاستحقاق التي تعد “لا غبار عليها”.

وفي رده على سؤال يتعلق بهذه النسبة،أوضح شرفي في ندوة صحفية خصصت للإعلان عن النتائج الأولية للاقتراع, أنه بالنظر لكون السلطة المطلقة تعود للشعب ولا يوجد في القانون حد أدنى لنسبة المشاركة، فإن “النتائج لا غبار عليها دستوريا وقانونيا”.

وأضاف أن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات “تعتمد فقط المعايير القانونية والدستورية للنظر في صحة النتائج وليس المعايير السياسية التي تخضع للتقديرات الشخصية”.

واعتبر في هذا السياق ان مجرد تنظيم الاستفتاء في ظل الظروف الصحية الخاصة يعتبر “تحديا في حد ذاته” ويمنح للعملية “قيمة مضافة لا يستهان بها, في الوقت الذي لم تتمكن فيه بعض الدول العظمى من تنظيم انتخابات ولو على المستوى المحلي”.

وفي هذا الصدد، أبرز  شرفي “الشجاعة والبصيرة” التي تحلى بها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، عندما قرر تنظيم الاستفتاء بالرغم من تفشي وباء كورونا، وهو ما يمثل –مثلما قال– “سمة من سمات الحوكمة الرشيدة”.

وتعتبر نسبة المشاركة المقدرة ب 23,72بالمائة في هذا الاستفتاء في ظل الظروف الصحية الخاصة –حسب السيد شرفي– “برهانا على التفاف الشعب حول التغيير”.

وأضاف أن المهم في هذه العملية هو “شفافية النتائج”، مشيرا في هذا السياق الى انه في الماضي “كانت هناك نسب مشاركة أعلى لكنها تدل على كل شيء ماعدا المشروعية الديمقراطية”.

ولفت رئيس السلطة من جهة أخرى إلى “المشاركة القوية” للمجتمع المدني في هذا الاستفتاء, فضلا عن “السلوك الحضاري والمسؤول للأحزاب التي شاركت في الحملة بكل توجهاتها, سواء دعت للتصويت ب+نعم+ أو ب+لا+”.

وأضاف أنه بعد اعلان المجلس الدستوري عن النتائج النهائية، سينشر النص الدستوري الجديد في الجريدة الرسمية ويصبح ساري المفعول.

وحول ضعف نسبة المشاركة في أوساط الجالية الجزائرية في الخارج (4,9 بالمائة), أرجع رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ذلك على وجه الخصوص إلى “عدم منح تراخيص التنقل من قبل سلطات البلدان التي تتواجد بها هذه الجالية لأداء واجبهم الانتخابي في ظل الحجر الصحي المفروض في هذه البلدان”.

وعن امكانية اللجوء مستقبلا إلى التصويت الالكتروني، أكد شرفي أن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات “لن تتبنى هذا الخيار حاليا بالرغم من وجود الكفاءات والامكانيات اللازمة حتى تتأكد بشكل تام من خلو هذا الاسلوب من أي مخاطر”.

وعن السير العام لعملية الاستفتاء، أكد رئيس السلطة أنها “تمت بشكل عادي”،حيث “لم يتم تسجيل سوى تجاوزين في ولايتي معسكر والبيض وتم إبلاع النواب العامين المعنيين للقيام بالتحقيقات والمتابعات القانونية اللازمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق