إقتصاد

مخطط إصلاحات لتصحيح الاختلالات المسجلة في الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية

أكّد المدير العام بالنيابة للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، كريم عياش، اليوم السبت،  أنه يجري العمل حاليًا على تنفيذ مخطط إصلاحات يرمي إلى “إنقاذ الشركة” وإلى “تصحيح الاختلالات” التي تسجلها.

وأوضح كريم عياش في رسالة موجهة إلى عمال الشركة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للشغل، أن المديرية العامة “عازمة” على “مواصلة تطبيق مخطط الإصلاحات الذي شرعنا فيه مؤخرًا والذي يرمي إلى إنقاذ الشركة وتصحيح أوضاعها وتطوير أدائها”.

وفي هذا السياق، لفت إلى أنّه تمّ إعطاء الأولوية “القصوى” لإصلاح تسيير الموارد البشرية على مستوى الشركة وذلك بهدف “تصحيح الخلل المسجل ومعالجة الملفات والتجاوزات التي تراكمت منذ سنوات في مجال تسيير المسارات المهنية للعمال، وتحقيق العدالة والمساواة وفق ما ينص عليه القانون”.

وهنا، ذكر بـ”تحمل المديرية العامة لمسؤوليتها أمام العمال” من خلال صرف المنحة التشجيعية للعمال الذين ضمنوا الخدمة أثناء فترة العطلة الاستثنائية بسبب الأزمة الصحية (منحة كوفيد-19) في أجرة شهر أفريل وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان، معلنًا أن الشطر الثاني من هذه المنحة سيصرف خلال شهر ماي الجاري.

وأضاف أنه “حرصًا من المديرية العامة للشركة لمعالجة الملفات العالقة منذ مدة طويلة لبعض العمال الذين تعرضوا للتوقيف، إثر مثولهم أمام لجنة التأديب للوحدات المعنية، فقد تمّ منح العمال المعنيين حق الطعن المكفول لهم قانونًا أمام لجنة الطعن للمؤسسة وفقًا لما تنص عليه الإجراءات” مبرزًا أن العملية جارية حاليًا.

أمّا بخصوص الخدمات الاجتماعية، كشف ذات المسؤول أن عملية تطهير وضعية هذه الخدمات متواصلة من أجل رفع التحفظات المسجلة في تقارير محافظ الحسابات والعودة قريبًا إلى وضعية التسيير العادي، مع العلم أن منح القروض والمساعدات المستعجلة تبقى سارية المفعول بموجب التعليمة المؤرخة في 10 نوفمبر 2009.

وفي هذا الصدد، أشار المدير العام بالنيابة أن الشركة تواجه حاليًا أزمة مالية “غير مسبوقة”، وذلك على غرار كافة مؤسسات النقل عبر العالم التي تضررت من تبعات جائحة “كوفيد-19″، هذا إضافة إلى الصعوبات المالية والاختلالات التي تعانيها منذ سنوات.

وبهذا الشأن، اعتبر أن نهج الحوار والتشاور والثقة المتبادلة يمثل الخيار الوحيد وذلك “في إطار ما يمليه القانون وما تمليه المسؤولية والأمانة التي تضع الشركة ومصلحة البلاد أولا وقبل كل شيء”.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى