آخر الأخبارأخبار الوطن

مدير الاتصال بشركة “صوقرال”: وضعنا مُخططًا استثنائيًا لضمان جميع رحلات نقل المسافرين خلال أيام العيد وفق بروتوكول صحي صارم

سطرت شركة تسيير واستغلال المحطات البرية “صوقرال”، مخططًا استثنائيًا لضمان نقل المسافرين خلال أيام عيد الأضحى المبارك ما بين جميع الولايات بشكل طبيعي برفع عدد الرحلات اليومية وتشديد إجراءات الرقابة على الناقلين لضمان أمن وسلامة المواطنين، إلى جانب وضع بروتوكول صحي صارم لتفادي تفشي فيروس كورونا.

وفي هذا الصدد كشف مدير الاتصال بشركة “صوقرال”، إسماعيل سعدوني، في تصريح خص به الموقع الإخباري للتلفزيون الجزائري، أن شركة تسيير واستغلال المحطات البرية وبمناسبة عيد الأضحى المبارك ” سطرت شركة تسيير واستغلال المحطات البرية مخططًا استثنائيًا لضمان نقل المسافرين خلال أيام العيد بشكل طبيعي برفع عدد الرحلات اليومية من 700 رحلة يومية من محطة الخروبة بالجزائر العاصمة إلى مختلف المحطات البرية عبر الوطن إلى 1100 رحلة يومية وهذا بهدف استيعاب العدد الكبير من المسافرين”.

وتفاديًا للاكتظاظ على مستوى محطات نقل المسافرين، أشار إسماعيل سعدوني أن شركة “صوقرال”، أطلقت تطبيق إلكتروني جديد “صوقرال لايف” يسمح للمواطنين بحجز رحلاتهم عن طريق الهاتف “بشكل آني وعن بعد دون التنقل إلى المحطة”.

أمّا بخصوص التدابير الوقائية التي وضعتها “صوقرال” لضمان سلامة المسافرين من فيروس كورونا والحد من انتشاره، قال إسماعيل سعدوني، إن الشركة “شرعت منذ أيام في حملة تحسيس وتلقيح تستهدف أزيد من نصف مليون شخص على مستوى جميع المحطات لفائدة العمال والناقلين وحتى المواطنين يُشرف عليها أطباء وممرضين”، مُضيفًا أن الشركة وضعت منذ ظهور الوباء “بروتوكولًا صحيًا صارمًا على مستوى كل المحطات يُلزم جميع العمال والناقلين والمسافرين بارتداء القناع الواقي واحترام مسافة التباعد الجسدي وتفادي التجمعات”.

وعن الحملة الوطنية للوقاية من حوادث المرور، كشف مدير الاتصال بشركة تسيير واستغلال المحطات البرية، إسماعيل سعدوني، أن “صوقرال”،”انخرطت بشكل كبير في هذه الحملة الوطنية بالتنسيق مع جميع الفاعلين والهيئات للحد من حوادث المرور”، مُؤكدًا أن الشركة وعن طريق فرقها” ستعمل على ضمان التطبيق الصارم لقوانين الأمن والسلامة خاصة ما تعلق بضمان التناوب أثناء السياقة على المسافات الطويلة وحث الناقلين على المراقبة التقنية للحافلة قبل مغادرة المحطة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى