أخبار الوطن

تلقيح 30 شخصا في الفترة الصباحية في أول يوم من انطلاق الحملة بولاية البليدة

تلقى 30 شخصا اللقاح المضاد لوباء كوفيد-19 اليوم السبت صباحا في عيادة حي الموز بالبليدة وذلك في أول يوم لانطلاق العملية على المستوى الوطني، حسبما كشفه مدير الصحة لولاية البليدة، أحمد جمعي.

وأوضح السيد جمعي الذي كان أول من تلقى اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد، أن  30 شخصا من بينهم أطباء ومواطنين تلقوا الجرعات الأولى من اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد، وأن 40 شخصا سجلوا إلى غاية الآن في قوائم الانتظار وسيتم إخضاعهم للفحوصات اللازمة قبل تلقيحهم.

وكشف ذات المسؤول، أن الولاية تلقت أمس 100 جرعة لقاح “سبوتنيك “v وسيتم استقبال جرعات أخرى بصفة تدريجية ستوجه الى مناطق أخرى بالولاية هي بوفاريك و الأربعاء (شرقا) والعفرون (غربا)، بالإضافة إلى مناطق الظل والمناطق النائية في بلديات جبلية، منها جبابرة، صوحان، الشريعة وعين الرمانة التي سيتعان فيها بالفرق الطبية المتنقلة.

وبخصوص تلقيه لأول جرعة لقاح على المستوى الوطني، قال السيد جمعي “بصفتي المسؤول الأول عن القطاع بالولاية توجب علي أن أعطي المثل للمواطن وأؤكد لهم بأن اللقاح عادي ولا يجب التخوف منه خصوصا بالنسبة للمسنين وذوي الأمراض المزمنة”، مضيفا “حتى مهنيي الصحة تلقوا اللقاح بصفة عادية”.

وسجلت عيادة حي الموز في اليوم الأول من انطلاق العملية إقبالا كبيرا للمواطنين للقيام بعملية التلقيح، حسبما لوحظ.

وضمن تصريحات بعض المواطنين الذين استفادوا من التلقيح، قال علي بوفريدي (71 سنة) أنه يعاني من السكري وارتفاع ضغط الدم و خضع لفحص طبي معمق مشددا على أنه كان جد متحمس للتلقيح، داعيا إلى الوعي بضرورة القيام بالتلقيح للحد من انتشار الفيروس”.

وبدوره أشاد صبري عيسى (65 سنة) بالجهود المبذولة من طرف الدولة لتوفير اللقاح للمواطنين وتخصيص ميزانية ضخمة لهذه العملية مضيفا أن لديه “ثقة كبيرة في السلطات العليا للبلاد”، قبل أن يقول أنه انتظر اللقاح بـ “فارغ الصبر” وأنه توجه للعيادة باكرا صباح اليوم.

من جهتها، دعت المجاهدة يحياوي شريفة المواطنين، خاصة الشباب منهم، لعدم الاستخفاف بالمرض واحترام الاجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا “القاتل” خاصة فيما يخض وضع القناع الواقي.

وقالت حول تلقيها اللقاح: “لم أخرج من بيتي منذ بداية انتشار الوباء واليوم توجهت إلى عيادة حي الموز وأنا متحمسة وصممت أن أكون من بين الأوائل الذين يقومون بالتلقيح للمساهمة في الحد من إنتشار الوباء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق