أخبار الوطن

مريم شرفي: نحو إطلاق منصة رقمية قريبا لفائدة شبكة المجتمع المدني لتعزيز حقوق الطفل 

كشفت المفوضة الوطنية لحماية الطفولة مريم شرفي، اليوم الخميس، بالجزائر العاصمة، عن مشروع إطلاق منصة رقمية قريبا لفائدة شبكة المجتمع المدني لتعزيز حقوق الطفل.

وأوضحت السيدة شرفي لدى إشرافها، رفقة ممثلة صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) بالنيابة صورية حسن، على لقاء نظم لإثراء هذا المشروع أن الهيئة الوطنية لترقية وحماية الطفولة ستطلق قريبا هذه المنصة الرقمية بغية “تعزيز التواصل بين الهيئة والجمعيات الناشطة في مجال الطفولة”.

وأبرزت أن هذه المنصة التي سيتم إطلاقها بالتنسيق مع اليونيسف، ستكون بمثابة “فضاء للتواصل” بين شبكة المجتمع المدني لتعزيز حقوق الطفل وتهدف إلى التعريف بالشبكة ومهامها، والتطرق لمختلف المواضيع المرتبطة بمجال الطفولة.

كما ستكون هذه المنصة الرقمية فرصة لتبادل التجارب والمعلومات فيما بين الحركة الجمعوية وتسمح لها بتنظيم عملها أكثر في الميدان بما يخدم المصلحة الفضلى للطفل.

وبنفس المناسبة، ذكرت شرفي بأن شبكة المجتمع المدني لتعزيز حقوق الطفل التي تم تنصيبها سنة 2018 على مستوى الهيئة الوطنية لترقية وحماية الطفولة، تضم حاليا حوالي 160 جمعية تنشط على مستوى مختلف ولايات الوطن.

وقالت أن هذه الشبكة استفادت من تكوينات متخصصة في مجال التشريعات الدولية والوطنية الخاصة بالطفولة وكذا تقنيات التواصل، وحول المساهمة في عمليات المرافقة النفسية لفائدة شريحة الطفولة والإخطارات المقدمة بخصوص انتهاكات حقوق الطفل.

ومن جهتها، أكدت السيدة صورية حسن على استعداد اليونيسف لتعزيز التنسيق مع الهيئة في مجال ترقية الطفولة، مثمنة مبادرة إطلاق هذه المنصة الرقمية التي وصفتها بـ “الهامة”، حيث ستدعم نشاط الجمعيات وتسهل التبادل فيما بينها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى