دولي

مسؤول صحراوي يؤكد: إستمرار الكفاح إلى غاية إطلاق سراح كافة الأسرى وإستكمال السيادة

أكد عضو الأمانة الوطنية لجبهة البويساريو، والي ولاية العيون، إبراهيم المخطار بومخروطة، إستمرار الكفاح المسلح إلى غاية إطلاق سراح كافة الأسرى في سجون الاحتلال المغربي واستكمال السيادة، مستحضرا بالمناسبة تاريخ بناء أول خيمة بمخيم أكديم أزيك بالعيون المحتلة رفضا للإحتلال.

وفي تظاهرة نظمتها الجماهير وسلطات ولاية العيون بمناسبة إحياء اليوم الوطني للأسير والمعتقل الصحراوي، والذي يصادف الثامن من نوفمبر وذلك بدائرة قال عضو الأمانة الوطنية للجبهة في كلمة له بالمناسبة “أن معاناة الأسرى والمعتقلين الصحراويين بالسجون المغربية كبيرة” مؤكدا “استمرار الكفاح المسلح إلى غاية إطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين واستكمال السيادة.

واستحضر ابراهيم المخطار، في اللقاء تاريخ بناء أول خيمة بمخيم اكديم ازيك بالعيون المحتلة رفضا للإحتلال المغربي.

وعبر عضو الأمانة الوطنية للجبهة عن “تضامن الشعب الصحراوي مع المناضلين الصحراويين بالمناطق المحتلة سواء المعتقلين السياسيين في السجون المغربية أو المواطنين الصحراويين في السجن الكبير بكافة المدن المحتلة والمحاصرة في الصحراء الغربية”.

ويذكر أن اليوم الوطني للأسير والمعتقل يصادف الثامن من نوفمبر من كل عام وهو اليوم الذي شهد فيه العالم التدخل الهمجي من طرف قوات الإحتلال المغربية ضد المدنيين الصحراويين الأبرياء العزل الذين خرجوا للتعبير السلمي عن رفضهم
لسياسات الإحتلال المغربية.

ويتواجد الأسرى المدنيون الصحراويون ضمن مجموعة “أكديم إزيك”، بعدة سجون مغربية تبعد عن مدن الصحراء الغربية بمسافة تقدر بين 600 كلم و 1300 كلم بموجب أحكام جائرة و قاسية تتراوح بين 20 سنة والسجن مدى الحياة، صدرت عقب محاكمة تفتقد لضمانات ومعايير المحاكمة العادلة، جرت أطوارها في مدينة (سلا) المغربية بين 26 ديسمبر 2016 و 17 يوليو 2017 ، وذلك على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 بمنطقة “أكديم إزيك” شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى