إقتصاد

مستحقات “سونلغاز” لدى زبائنها خلال السداسي الأول من سنة 2020 تجاوزت 171 مليار

بلغت مستحقات الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز لدى زبائنها مستويات قياسية في نهاية السداسي الأول من العام الجاري، حيث تجاوزت 171 مليار دج، وذلك جراء تداعيات وباء كوفيد-19 على عملية تسديد الفواتير، حسب ما جاء في بيان للمؤسسة اليوم السبت .

و جاء في البيان ” تضامنا مع زبائنها ،قامت الشركة طوال هذه الفترة الاستثنائية ( الوضعية الصحية) بتعليق عملية تحصيل الفواتير الغير المسددة، مما أدى إلى ارتفاع مستمر لنسبة مستحقاتها على القطاعين الخاص والعام. إذ أنها

بلغت مستويات قياسية نهاية السداسي الأول من العام, بأكثر من 171,442مليار دج، على المستوى الوطني، أي بنسبة زيادة تفوق 300 بالمائة”.

و أضاف ذات المصدر أن الصعوبات المالية الناشئة عن هذا الظرف “تؤثر على التدفق النقدي لشركة SADEG التي تعمل على ضمان استدامة مداخيل كل الأطراف الفعالة في نشاطاتها”.

كما أشارت ذات الشركة  الى أن هذه الوضعية المالية تحول دون تحقيق مختلف المشاريع المندرجة ضمن مخطط تنمية شبكات الكهرباء والغاز، الى جانب عرقلة مختلفة الخدمات المقدمة للزبائن”.

و أمام هذه الوضعية ، قالت الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز انه “حرصا منها على ديمومة الخدمة العمومية وتفاديا لتراكم فواتير استهلاك الطاقة، فإنها تلتمس قيم المواطنة وروح المسؤولية الجماعية والفردية” داعية زبائنها  إلى دفع مستحقاتهم من  خلال طرق الدفع والصيغ المختلفة التي تضعها تحت تصرفهم.

و ذكرت الشركة أنه يمكن لزبائنها الاتصال بالوكالات التجارية قصد الحصول على رزنامة دفع بتراضي الطرفين اعتمادا على عدد الفواتير الغير مسددة، مقدار المستحقات و الكفاءة الائتمانية للزبون.

و في هذا السياق،ذكرت الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء و الغاز “بالتزامها طيلة الأزمة الصحية الناجمة عن وباء كورونا بضمان حسن واستمرارية الخدمات المتعلقة بالكهرباء والغاز الى  جانب قدرتها على تعبئة استثنائية للموارد البشرية و المادية، قصد تلبية كافة مطالب زبائنها بالرغم من كل الصعوبات المرتبطة بالوضع الصحي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى