أخبار الوطن

مستشار رئيس الجمهورية: التركيز الآن منصب على إعادة بناء الثقة بين الحركات الجمعوية ومؤسسات الدولة

عقد مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية والجالية الوطنية بالخارج، نزيه برمضان، اليوم الإثنين لقاءا تشاوريا مع فعاليات الحركة الجمعوية وممثلي المجتمع المدني لولاية بسكرة.

وخلال هذا اللقاء أكد مستشار رئيس الجمهورية مكلف بالحركة الجمعوية والجالية الوطنية بالخارج نزيه برمضان، أن التركيز الآن منصب على إعادة بناء الثقة بين الحركات الجمعوية ومؤسسات الدولة في إطار الديمقراطية التشاركية الحقيقية وصولا الى العمل المؤسساتي المحترف الذي يمكن من المساهمة في التنمية المحلية.

وفي هذا الصدد أضاف مستشار رئيس الجمهورية بأن الأهداف من برامج الدولة هي نفسها غاية العمل التطوعي الذي يقوم به المنخرطون في الجمعيات وهي خدمة الوطن وعليه فإن هذه اللقاءات التشاورية التي تعقد مع مختلف فعاليات المجتمع المدني عبر ربوع الوطن تعد فرصة لتبادل الخبرات والتجارب.

وعليه أشار ذات المسؤول إلى أن اهتمام رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بجمعيات المجتمع المدني هو رسالة للحركة الجمعوية وتثمين لدورها في الوقوف إلى جانب الدولة الذي اتضح جليا خلال مواجهة تفشي جائحة كورونا، حيث انخرطت الجمعيات والمنظمات متطوعة بحس ووعي جنبا الى جنب للحد من تفشي فيروس كورونا منوها بالدور الذي لعبه المجتمع المدني فيما يتعلق بأزمة كورونا على غرار المبادرة إلى خياطة الكمامات ما خفف وطأتها إلى جانب ما قامت به الدولة من مجهودات لمكافحة الجائحة.

وفي سياق أخر قال مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية والجالية الوطنية بالخارج، نزيه برمضان، أن التنظيم الهيكلي المستقبلي للحركات الجمعوية يكتسي صفة الاستمرارية سيساهم وبشكل فعال في تذليل كل العقبات لاسيما وأنه يعد محطة لتقريب وجهات النظر بين الدولة والحركة الجمعوية من خلال رفع مستوى الجمعيات الى المشاركة في مكافحة الفساد تجسيدا لنظرة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون في الوصول بالجزائر إلى العهد الجديد.

كما شدد ذات المتحدث على ضرورة خلق منصة رقمية للتواصل وكذا بطاقية وطنية للجمعيات بمختلف تصنيفاتها التي تعتبر بمثابة خارطة جمعوية تسمح بالتواصل مع مستشار السيد رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية و الجالية الوطنية بالخارج إلى جانب تمكين الجمعيات من  تبادل الخبرات والتفاعل فيما بينها وطنيا والتعريف بنشاطاتها وماتوليه الدولة من أهمية بالغة لهذه الفئة، مشيرا إلى ما  تضمنته مسودة الدستور التي ستقدم للاستفتاء يوم الفاتح من نوفمبر المقبل من مواد عديدة منها ما يتعلق بإنشاء مرصد وطني للمجتمع المدني وهو ما اعتبره “مقدمة لتعديل القوانين الخاصة بالمجتمع المدني في حال تزكية وثيقة الدستور  الجديدة

وقد استمع  مطولا مستشار السيد رئيس الجمهورية  المكلف بالحركة الجمعوية والجالية الجزائرية بالخارج نزيه برمضان  لتدخلات و انشغالات واقتراحات العديد من ممثلي فعاليات المجتمع المدني ببسكرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى