آخر الأخبارأخبار الوطن

مستشار رئيس الجمهورية يُثمن مساعي السلطات المحلية لاستحداث مناطق لأنشطة مصغرة بمناطق الظل

 ثمن مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل،ابراهيم مراد اليوم السبت برقان جنوب أدرار مساعي السلطات المحلية لاستحداث مناطق لأنشطة مصغرة بمناطق الظل

و أضاف المسؤول ذاته أن هذه التدابير من شأنها تحقيق الاقلاع الاقتصادي المحلي من خلال استحداث مؤسسات مصغرة في مجالات النشاط الذي تتميز به مناطق الظل بولاية أدرار خاصة في مجال الفلاحة و السياحة و الأنشطة المتعلقة بالمرأة الريفية و الماكثة بالبيت.

و بعد إشرافه على اطلاق قافلة تضامنية نحو مناطق الظل بمناسبة الذكرى الـ 64 لتأسيس الهلال الأحمر الجزائري توجه إبراهيم مراد إلى دائرة زاوية كنتة جنوب أدرار أين وقف بقصر تزولت على معاناة سكان القصر بخصوص ظاهرة صعود المياه
نتيجة استعمال المطمورات في صرف المياه المستعملة إلى جانب تراجع النشاط الفلاحي الواحاتي نتيجة انخفاض منسوب مياه الفقارات.

و في هذا الجانب أوضح مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل أن زيارته للولاية جاءت لمعاينة ظروف معيشة سكان هذه المناطق لتحسينها بمختلف البرامج التنموية مشيرا إلى ادراج الاعتمادات المالية الخاصة بمناطق الظل ضمن المخطط البلدي للتنمية للسنة الجارية.

كما إشتكى سكان هذا القصر ضعف شبكة الاتصالات الهاتفية و الأنترنت لمختلف متعاملي الهاتف النقال و انعدامها في بعض الأحيان مما يؤثر سلبا على تسيير السكان لشؤون حياتهم اليومية حيث أكد المستشار أن تحسين هذه الخدمة يدخل ضمن
توجيهات السلطات العليا للبلاد.

كما عاين وقف المستشار على انشغالات سكان مناطق الظل بكل من بلديتي سالي و رقان في مجال فك العزلة و تحسين خدمة التموين بمياه الشرب و الربط بشبكة الصرف الصحي إلى جانب ترقية الشغل من خلال توفير فرص التكوين في الاختصاصات ذات الصلة بأنشطة الشركات الطاقوية العاملة بالمنطقة.

و في السياق ذاته تفقد ابراهيم مراد عددا من المشاريع العمومية الموجهة لفائدة مناطق الظل في مجال التربية و الموارد المائية على غرار إعادة الاعتبار لمدرسة ابتدائية بقصر بريش بلدية سالي و انجاز أحواض تصفية المياه المستعملة و خزانين مائيين بسعة 1.500 متر مكعب و 2.000 متر مكعب لفائدة عدد من قصور بلدية
رقان.

و يواصل إبراهيم مراد زيارته التفقدية لمناطق الظل بإقليم بلديات دائرة أولف شرق الولاية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى