مجتمع

مستغانم:إنتاج ما يفوق 370 ألف قنطار من المحاصيل المحمية

 

سجلت ولاية مستغانم إنتاج ما يفوق 370 ألف قنطار من مختلف المحاصيل المحمية وهذا إلى غاية الأسبوع الأول من شهر يونيو الجاري، حسبما علم اليوم السبت من مديرية المصالح الفلاحية.
وأوضحت رئيسة مصلحة تنظيم الإنتاج والدعم التقني عويشة بوراس لوأج أن حملة جني المحاصيل المحمية ولاسيما الطماطم والفلفل بنوعيه الحلو والحار والباذنجان والخيار والفاصولياء والكوسة تستهدف هذا الموسم 1.024 هكتار من المساحات الزراعية بتوقعات إنتاج يتجاوز 535 ألف قنطار.
وتم حتى الآن جني 641 هكتار من الخضروات المحمية وهو ما يمثل 62 في المائة من المساحة الإجمالية المخصصة للبيوت البلاستيكية بإنتاج يفوق 377 ألف قنطار ومردودية في حدود 590 قنطار في الهكتار تضيف ذات المسؤولة.
وحقق محصول الطماطم المحمية -وفقا للسيدة بوراس- حتى الآن مردودية قياسية تجاوزت التوقعات قدرت ب 850 قنطار في الهكتار بعد جني 217 هكتار (63 في المائة) وتحقيق إنتاج قدر بقرابة 185 ألف قنطار.
وتضاف هذه المحاصيل للخضر الحقلية المبكرة التي تدفقت نحو الأسواق المحلية والوطنية ولاسيما خلال فترة الحجر الصحي مما ساهم في ضمان الوفرة واستقرار الأسعار في الحدود المعقولة.
وتم خلال حملة الخضروات الحقلية المبكرة إنتاج قرابة 290 ألف قنطار من البطاطس والقرنبيط والجزر والخس والبصل الأخضر والفاصولياء والبازلاء وغيرها بعد جني ما يفوق 3.150 هكتار من المساحات المسقية وغير المسقية المخصصة لهذا
المحصول الحقلي.
وتعرف ولاية مستغانم في السنوات الأخيرة نموا في إنتاج مختلف أنواع الخضر مر من 7ر7 مليون قنطار سنويا خلال حملة 2015-2016 إلى 11 مليون قنطار العام الماضي بفضل حملة الغرس المبكرة والموسمية والمتأخرة وحملة الخضروات المحمية
كما أشير إليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق