مجتمع

مستغانم: ترقب إنتاج زهاء مليونين قنطار من خضروات آخر الموسم

يرتقب بولاية مستغانم إنتاج زهاء مليونين قنطار من مختلف أنواع الخضر المتأخرة (آخر الموسم) برسم السنة الفلاحية 2021-2022، حسبما علم اليوم الخميس من مديرية المصالح الفلاحية.

وتشمل هذه التوقعات إنتاج 1 مليون قنطار من البطاطس و240 ألف قنطار من الطماطم و190 ألف قنطار من الكوسة و180 ألف قنطار من القرنبيط، وفقا لما صرحت به رئيسة مصلحة تنظيم الإنتاج والدعم التقني عويشة بوراس.

وينتظر خلال ذات الحملة إنتاج ما يفوق 390 ألف قنطار من الجزر والخس والبنجر والبصل الأخضر والبطاطس الحلوة والباذنجان والفاصولياء والبازلاء وغيرها.

وتم خلال شهري أوت الماضي وسبتمبر الجاري غرس 2.190 هكتار من البطاطس و690 هكتار من الطماطم و520 هكتار من الكوسة و1.485 هكتار من المحاصيل الأخرى من مجموع 8.797 هكتار من الأراضي الزراعية التي خصصت لحملة خضروات آخر الموسم.

وتضاف هذه المحاصيل المتأخرة التي سيبدأ جنيها تدريجيا نهاية نوفمبر المقبل إلى حملة الخضروات الموسمية الحقلية وغير الحقلية (الخضروات المحمية) التي تم خلالها تحقيق إنتاج تجاوز 8 ملايين قنطار وحملة الخضروات المبكرة المسقية وغير المسقية التي فاق محصولها 300 ألف قنطار.

ويشكل محصول الخضروات بمختلف أنواعها أكثر من 76 في المائة من الإنتاج الفلاحي النباتي لولاية مستغانم، حسب حصيلة الموسم الماضي 2019-2020 بفضل مجهودات المنتجين والمصالح الفلاحية التي ساهمت في نمو هذه الشعبة الاستراتيجية بـ 30 في المائة مدعومة بارتفاع في إنتاج البطاطس بأكثر من 1.5 مليون قنطار إضافي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق