إقتصاد

مستغانم: توقع إنتاج 720 ألف قنطار من الفواكه خلال هذا الموسم

يتوقع بمستغانم إنتاج  720 ألف قنطار من مختلف أنواع الفواكه ذات النواة والبذور برسم السنة الفلاحية 2019-2020، حسبما علم اليوم  من المديرية الولائية للمصالح الفلاحية.

وتشمل هذه التوقعات 251 ألف قنطار من المشمش والخوخ والبرقوق و250 ألف قنطار من الرمان و157 ألف قنطار من التفاح والإجاص والسفرجل والزعرور و54 ألف قنطار من التين واللوز والفستق، وفق ما أوضحته رئيسة مصلحة تنظيم الإنتاج والدعم التقني، عويشة بوراس.

وتم إلى غاية شهر يونيو الجاري جني أزيد من 364 هكتار من المساحة الإجمالية المخصصة لشعبة الأشجار المثمرة والمقدرة بنحو 8.700 هكتار بإنتاج فاق 28 ألف قنطار على غرار فواكه الزعرور والمشمش والخوخ، تضيف ذات المسؤولة.

ويعرف إنتاج مختلف أنواع الفواكه بولاية مستغانم سواء ذات النواة أو البذور منذ 2015، نموا مطردا بمعدل 4 الى 5 بالمائة سنويا بفضل التحكم الجيد للمنتجين في مختلف مراحل المسار التقني ودعم الدولة ونوعية الأصناف المستعملة.

ومر الإنتاج السنوي من الأشجار المثمرة خلال هذه الفترة، من 640 ألف قنطار خلال حملة 2015-2016 إلى 730 ألف قنطار العام الماضي، أي بإنتاج إضافي بلغ 90 ألف قنطار، حسبما تبرزه الحصيلة السنوية للإنتاج الفلاحي لموسم 2018-2019 بمستغانم.

وتنتشر زراعة الأشجار المثمرة بمناطق بوقيرات وماسرة في هضبة مستغانم وبعين النويصي والحسيان بالسهل الغربي وببلديات الظهرة بالمنطقة الشرقية للولاية وتصل المساحة الإجمالية المخصصة لها مع شعبة الحمضيات زهاء 22 ألف هكتار، كما تمت الإشارة إليه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

15 − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى