مجتمع

مستغانم: قرارات عاجلة لاحتواء تفشي فيروس كورونا

اتخذت مصالح ولاية مستغانم قرارات عاجلة لاحتواء تفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) حسبما علم اليوم الخميس من ذات المصالح.

وأوضح المصدر أن والي مستغانم عيسى بولحية، وخلال اجتماع ضم مساء أمس الأربعاء مختلف المصالح المعنية، أمر بتشكيل لجنة ولائية لمراقبة مدى احترام البروتوكول الصحي بالمؤسسات التربوية يمكنها أن تلجأ إلى إجراءات صارمة في حالة مخالفة هذه التدابير الوقائية.

وسيتم تكثيف عمليات مراقبة مدى تطبيق هذه التدابير الاحترازية على مستوى المحلات التجارية والأسواق العمومية تحت طائلة العقوبات المقررة في هذا الشأن مع إمكانية اللجوء إلى الغلق المؤقت في حالة تفاقم الوضع.

وقام ذات المسؤول باستدعاء خلية الأزمة للاجتماع بهدف وضع استراتيجية للتعامل مع الوضعية الوبائية ولاسيما توفير المستلزمات الطبية ومدى جاهزية الأطقم الطبية والمؤسسات الصحية لمواجهة أي مستجدات خلال فصل الشتاء.

كما ستعكف اللجنة على إعداد برنامج إعلامي واسع لتوعية المواطنين ولاسيما ما تعلق باليقظة وعدم التراخي والتطبيق الصارم للإجراءات الوقائية وخاصة استعمال القناع الواقي واحترام التباعد الجسدي.

ووجه السيد بولحية تعليمات لمباشرة عمليات التعقيم لكل المؤسسات الاستشفائية والأماكن العمومية بالبلديات والدوائر ومقرات الإدارات العمومية خاصة المصالح والمرافق التي تستقبل المواطنين بشكل يومي.

وبخصوص الوضعية الوبائية، سجلت ولاية مستغانم في الأسبوع الأخير (بين 29 أكتوبر الماضي و4 نوفمبر الجاري) 48 حالة مؤكدة ليرتفع عدد الحالات إلى غاية أمس 856 حالة منذ بداية الوباء من بينها 7 حالات حاليا في مصالح الإنعاش و12 حالة أخرى مشتبه فيها، حسب أرقام مصالح الولاية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى