مجتمع

مستغانم: نمو في إنتاج الحليب خلال حملة 2019-2020

عرف إنتاج الحليب بولاية مستغانم نموا طفيفا يقدر بـ 1 مليون و650 ألف لتر أي ما يعادل 1.5 في المائة خلال حملة 2019-2020، حسبما أستفيد اليوم الثلاثاء من المديرية الولائية للمصالح الفلاحية.

وأوضحت المعطيات التي قدمها مكتب الإنتاج الحيواني بمصلحة الإنتاج والدعم التقني أن الكمية المنتجة التي بلغت أزيد من 104 ملايين لتر تتوزع على 79.8 مليون لتر من حليب الأبقار و15.1 مليون لتر من حليب النعاج و9 ملايين لتر من حليب الماعز.

وأبرزت الحصيلة أن الملبنات الأربعة التي تتوفر عليها الولاية والمقدرة طاقة إنتاجها اليومية بأزيد من 110 ألاف لتر قامت خلال هذه الحملة بجمع ما يقارب 11 مليون لتر من الحليب الطازج.

وساهمت -وفقا لذات المصدر- إجراءات دعم إنتاج وجمع وتحويل الحليب في زيادة قدرات إنتاج ولاية مستغانم من 87 مليون لتر سنة 2012 إلى ما يفوق 104 ملايين لتر هذه السنة.

كما استفاد المربون والمجمعون والمحولون للحليب خلال نفس الفترة من تحفيزات في مجالات إنتاج العلف واقتناء معدات الري وتجهيزات تربية الأبقار، حسب نفس المصدر.

وتعول ولاية مستغانم التي احتلت المرتبة 11 وطنيا خلال حملة 2018-2019 (3.1 في المائة من الإنتاج الوطني) على القطب الفلاحي الجديد “حوض الحليب” بسهل البرجية (بلديتي سيرات والحسيان) لرفع قدرة الإنتاج السنوية لتصل إلى ما يفوق 120 مليون لتر من الحليب وهو ما سيساهم في خفض فاتورة استيراد بدرة الحليب.

يذكر أن ولاية مستغانم تتوفر على أزيد من 21.100 رأس من البقر الحلوب و107.150 رأس من النعاج و15.400 رأس من الماعز وتضم هذه الشعبة أزيد من ألفي مهني يعملون في مجالات تربية الماشية وإنتاج وتجميع وتحويل وتوزيع الحليب، كما تمت الإشارة إليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق