مجتمع

مستغانم: وضع حد لشبكة إجرامية لتنظيم الهجرة غير الشرعية

تمكنت مصالح الشرطة بمستغانم من وضع حد لنشاط شبكة إجرامية وطنية لتنظيم الهجرة غير الشرعية عبر البحر، حسبما أفاد به اليوم السبت بيان للأمن الولائي.

وأوضح المصدر أن العملية جاءت بعد فتح فرقة مكافحة تهريب المهاجرين لتحقيق تحت إشراف النيابة المختصة يتعلق بقضية تهريب المهاجرين مع تعريض سلامتهم للخطر من قبل جماعة إجرامية منظمة عابرة للحدود راح ضحيتها خمسة أشخاص.

وقامت المجموعة الإجرامية التي تنشط على مستوى ولايات مستغانم ووهران وتيبازة بسلب الضحايا ما قيمته 2 مليون دج مقابل تدبير عملية للإبحار السري, يضيف المصدر ذاته.

وأسفرت التحريات التي قامت بها الفرقة عن تحديد هوية ستة أشخاص مشتبه فيهم ينحدرون من الولايات المذكورة وتوقيف اثنين منهم (مدبرين رئيسيين) فيما لا تزال الأبحاث جارية عن باقي أفراد الشبكة إلى غاية توقيفهم وتسليمهم إلى العدالة, كما جري توضيحه.

وبتهمة تهريب المهاجرين عن طريق القيام بتدبير الخروج غير المشروع من التراب الوطني لعدة أشخاص من أجل الحصول بصورة مباشرة على منفعة مالية وتعريض سلامة المهاجرين المهربين للخطر في إطار جماعة إجرامية منظمة عابرة للحدود تم إنجاز ملف قضائي ضد المشتبه فيهم وتقديم الموقوفين الاثنين أمام وكيل الجمهورية بمحكمة مستغانم, يضيف المصدر ذاته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى