إقتصاد

مشروع نزع الرصاص من البنزين الممتاز سيسمح بتقليص 250 ألف طن من فاتورة الإستيراد

وقال المدير العام للوكالة “إن مشروع  نزع الرصاص من البنزين الممتاز الذي سيتم الشروع فيه ابتداء من جانفي  2021 عبر كل محطات الوقود عبر الوطن سيساهم في القضاء على الاستيراد نهائيا بصفة تدريجية والحفاظ على البيئة كون أن البنزين بالرصاص مسرطن ويتسبب في التلوث”.

وأوضح السيد رشيد نديل أن هذا المشروع لن يؤثر على السيارات كون أن 95 بالمائة من الحظيرة الوطنية جديدة ولا يوجد اي داعي لتخوف المواطنين من قرار وزارة الطاقة  .

كما أشار ذات المتحدث إلى أن الجزائر تستهلك مليون و400 ألف طن من البنزين الممتاز ومليون طن من البنزين العادي سنويا، مؤكدا سعي سلطة ضبط المحروقات على رفع الإنتاج المحلي للمواد البترولية من خلال مشروع إعادة تركيب البنزين الممتاز بإزالة الرصاص ومشروع انشاء مصفاة بحاسي مسعود.

فاتورة استيراد البنزين والمازوت قدرت بحوالي 980 مليون دولار خلال 2019

وسيسمح هذان المشروعين في تقليص فاتورة استيراد البنزين والمازوت التي قدرت بحوالي 980 مليون دولار خلال 2019 وتلبية احتياجات السوق الوطنية.

وأبرز المدير العام لوكالة سلطة ضبط المحروقات أن الجزائر تستهلك 10 ملايين طن من المازوت سنويا وتنتج 9 ملايين طن سنويا وبالتالي تقدر احتياجتنا من هذه المادة بمليون طن مضيفا أنه في انتظار تجسيد مشروع انشاء مصفاة بحاسي مسعود الذي سيقضي على هذا المشكل هناك طرق لتقليص نسبة استهلاك المازوت بـ50 بالمائة من خلال نظام يوضع بالسيارة يسمح باستهلاك سير غاز والمازوت في نفس الوقت وتقدر تكلفته بـ7 ملايين سنتيم.

وعن عدد محطات الخدمات ذكر السيد نديل أنه هناك 2600 محطة بنزين عبر التراب الوطني من بينها 700 محطة تابعة لنفطال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى