آخر الأخبارإقتصاد

مصادقة الجزائر على اتفاقية لتبادل الحر القارية ستسمح لها بالحصول على مقعد في مجلس الوزراء

أفاد بيان لوزارة التجارة الجزائرية، ان مصادقة  الجزائر على اتفاقية منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية، تستمح لها بالمشاركة في المفاوضات المتعلقة بتشغيلها و أيضا في مجلس الوزراء التابعة لذات  المنطقة.

و أوضح المصدر نفسه أن مصادقة الجزائر على الاتفاقية سيسمح  للبلد “بالمشاركة بشكل حثيث في المفاوضات, كدولة طرف, في المسائل المتعلقة بتشغيل هذه منطقة التبادل الحر, لا سيما المسائل التي تظل عالقة و تلك  المتعلقة بالقواعد الأصلية و بولوج سوق الخدمات”.

كما جاء في البيان  ذاته أن هذه المصادقة ستسمح أيضا للجزائر “بالحصول على مقعد في مجلس الوزراء لمنطقة التبادل الحر القارية الإفريقية الحرة و هيالهيئة المكلفة بتنفيذ مختلف نصوص المنطقة و  بإعداد المرحلة الثانيةللمفاوضات التي ستعالج الملكية الفكرية و المنافسة و كذا الاستثمار”.

و صادقت الجزائر, يوم الأحد الـ 15 ديسمبر 2019, بالعاصمة الغانية أكرا منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية, خلال اجتماع مجلس وزراء التجارة الأفارقة المنعقد بأكرابحضور وزير التجارة سعيد  جلاب.

بهذه المصادقة تكون الجزائر العضو الثلاثين (30) من مجموع الدول الإفريقية التي تنظم رسميا إلى منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية.

وتعتبر منطقة التجارة الحرة لإفريقيا منطقة جغرافية قارية يتم فيها تداول السلع و الخدمات دون قيود بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي.

هذا ودخلت منطقة التبادل الحر للقارة الإفريقية حيز الخدمة في 30 مايو بهدف إنشاء سوق موحدة للسلع والخدمات على مستوى القارة قائمة على حرية تسييرالنشاطات والاستثمارات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة عشر + ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى