دولي

مظاهرات عارمة بمدريد للتنديد بموقف بيدرو سانتشيز ولدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

شهدت العاصمة الإسبانية مدريد، أمس السبت، مظاهرات عارمة للتنديد بالموقف رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانتشيز، إزاء قضية الصحراء الغربية، و للتعبير عن التضامن المطلق مع حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، حسب ما أوردته مصادر إعلامية صحراوية.

فقد عرفت ساحة “لاص بروبينثياس” تظاهر ما يزيد على 7.000 شخص، حسب وكالة الأنباء الصحراوية (واص)، قبالة وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والإتحاد الأوروبي الإسبانية، للإعراب عن إستنكار التغيير في الموقف الإسباني المفاجئ حول النزاع في آخر مستعمرة بالقارة الإفريقية.

وتحت شعار: “سانتشيز إستمع الصحراء الغربية لا تباع”، و”إسبانيا ضالعة والمغرب مسئول”، طالب المشاركون، بينهم جمهور عريض من الجالية الصحراوية بتغليب المعقول والمسئولية من جانب الحكومة الإسبانية، التي مازالت في نظر العدالة الإسبانية والأوروبية القوة الإدارية بإقليم بسطت سيطرتها عليه ما يقرب من القرن.

وخلال المظاهرة، قال عبد الله العرابي ممثل جبهة البوليساريو بإسبانيا: “نشجب تغيير الموقف الإسباني الحاصل، وقد سبق لنا أن نددنا بالسياسات السابقة للحكومات الإسبانية المتعاقبة، ونطالب السيد بيدرو سانتشيز بالإصغاء الى هتافات الشعوب الإسبانية المتضامنة دوما مع قضيتنا ومع القانون الدولي”.

وثمن الدبلوماسي الصحراوي أيضا “المواقف الشجاعة و المعلنة للطبقة السياسية الإسبانية و المجتمع المدني، الذي جعل الحكومة الإسبانية وحيدة دون دعم سياسي ولا شعبي بعد موقفها المخجل الأخير”.

وجدد تأكيد جبهة البوليساريو و الجمهورية الصحراوية دعوة إسبانيا إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية و القانونية و السياسية في الصحراء الغربية بصفتها القوة المديرة للإقليم، وما يعنيه ذلك من مسؤوليات يجب أن تدفع للحل بدل تعميق المشكل.

كما شارك في الحدث جموع من المتضامنين جاءوا من كل أرجاء التراب الإسباني، إلى جانب ممثلي أحزاب ونقابات ومنظمات المجتمع المدني، بغض النظر عن مشاركة المنتمين الى عالم الثقافة بينهم الكاتب والسنيمائي كارلوص بارذيم والفنان بيدرو باصطور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى