آخر الأخبارأخبار الوطن

معهد باستور يؤكد عدم تسجيل أي إصابة بمرض جدري القرود إلى غاية اليوم بالجزائر

 أكد معهد باستور بالجزائر، في بيان له اليوم الثلاثاء، عدم تسجيل أو تأكيد أي حالة إصابة بمرض جدري القرود أو حالة مشتبه بها إلى غاية اليوم بالجزائر، لافتا إلى أنه سيعلم عن أي معلومة جديدة تخص هذا الموضوع عبر موقعه الالكتروني www.pasteur.dz وصفحته الرسمية على الفايسبوك.

وكان معهد باستور قد نشر بتاريخ 22 مايو 2022 على موقعه الرسمي، مذكرة إعلامية حول مرض جدري القرود، بعد تسجيل إصابات عبر عدد من البلدان حول العالم، قدم من خلالها معلومات حول هذه العدوى، أصلها وتشخيص المرض.

وأوضح المعهد في المذكرة أن المرض نادر ينتج عن الإصابة بفيروس جدري القرود الذي ينتمي إلى جنس الفيروسات القشرية وتم اكتشافه عام 1958 عندما تفشى مرض شبيه بالجدري مرتين في مستعمرات القرود التي تمت تربيتها لغرض البحث،ومن هنا إشتق اسم “جدري القرود”.

ولفت إلى أن المصدر الطبيعي لجدري القرود غير معروف، إذ يمكن للقوارض الإفريقية والرئيسيات غير البشرية (مثل القرود) إيواء الفيروس وإصابة البشر، ويظهر على شكل طفح جلدي وتضخم في الغدد الليمفاوية.

وذكر في ذات السياق، أنه تم تأكيد الحالة الأولى في 7 مايو الجاري في أوروبا لفرد عاد إلى إنجلترا من نيجيريا، ليتم الإبلاغ عن حالات جديدة في بعض الدول.

وبخصوص تدابير الوقاية من جدري القرود, أوضح معهد باستور أن الأمر مشابه للوقاية من فيروس كورونا (كوفيد-19)، وذلك بارتداء الكمامة في الأماكن العامة والمغلقة، غسل الأيدي والمحافظة على التباعد الجسدي لمسافة 1 متر على الأقل.

كما يوصي بتجنب الاحتكاك المباشر مع الحيوانات المشتبه في حملها للفيروس أو المريضة أو النافقة في المناطق التي تشهد انتشارا للمرض، عزل المرضى، واستعمال الأدوات الوقائية في حال التعامل مع المصابين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى