أخبار الوطن

معهد باستور يُؤكد وجود 6 حالات إصابة جديدة بالسلالة البريطانية لفيروس كورونا بالجزائر

أكد معهد باستور،مساء اليوم الخميس في بيان له،عن وجود ست (06) حالات جديدة مؤكدة حاملة للسلالة البريطانية لفيروس كوروناعلى مستوى مخابر المعهد.

وأوضح المعهد في بيان نشره على صفحته الرسمية في ‘الفايسبوك”، أنه وفي سياق البحوث الجينية المستمرة التي يقوم بها معهد باستور بالجزائر على فيروس SARS-coV-2 في إطار المراقبة النشطة للسلالات المتغيرة المنتشرة حاليا في العالم، وبعد تأكيد بتاريخ 25 فيفري الماضي،حاليتين حاملتين للسلالة البريطانية الجديدة بالجزائر العاصمة، تم اليوم 04 مارس 2021 تأكيد ست حالات أخرى حاملة لنفس السلالة على مستوى مخابر معهد باستور”.

وأضاف البيان أن “الأمر يتعلق بأربعة أشخاص كانوا على تصال بإحدى الحالتين الأوليتين, تأكدت إصابتهم في إطار التحقيقات الوبائية حول هاتين الحالتين وحالتين جديدتين تم عزلهما على مستوى المؤسسة الاستشفائية المتخصصة بالقطار والمؤسسة العمومية الاستشفائية برويبة”.

وكان معهد باستور أعلن في 25 فيفري الماضي عن اكتشاف حالتين من السلالة البريطانية الجديدة لفيروس كورونا بالجزائر بعد إجراء تحاليل “بي سي آر” علىعينات ايجابية.

ويتعلق الأمر بأحد مستخدمي قطاع الصحة على مستوى مستشفى الصحة العقلية بالشراقة،وكذا مهاجر عائد من فرنسا لحضور مراسم دفن والده.

و تعد هذه الطفرات خصائص وراثية لهذا المتغير (تم اكتشافها لأول مرة في 20 سبتمبر 2020 في مدينة كينت في بريطانيا)، كما تظهر البيانات الحديثة أن المتغير البريطاني سيصبح هو الفيروس المهيمن في الأشهر المقبلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى