أخبار الوطن

مكافحة الارهاب والجريمة : الجيش يحقق “نتائج نوعية” في الفترة من 5 إلى 11 أوت الجاري

تمكنت وحدات ومفارز الجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الممتدة من 5 إلى 11 أوت الجاري، من تحقيق “نتائج نوعية تعكس مدى الاحترافية العالية واليقظة والاستعداد الدائمين” للقوات المسلحة عبر مختلف النواحي العسكرية، حسب ما أفاد به اليوم الأربعاء بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأوضح المصدر ذاته أنه “في سياق العمليات المتواصلة الهادفة إلى مكافحة الإرهاب ومحاربة كل أشكال الجريمة المنظمة، حققت وحدات ومفارز الجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الممتدة من 05 إلى 11 أوت 2020، نتائج نوعية تعكس مدى الاحترافية العالية واليقظة والاستعداد الدائمين لقواتنا المسلحة عبر مختلف النواحي العسكرية”.

وفي إطار حماية الحدود ومحاربة الجريمة المنظمة، حجزت مفرزة للجيش الوطني الشعبي كمية ضخمة من الكيف المعالج تُقدر بعشرة (10) قناطير بمنطقة عرڨ إيقيدي بولاية أدرار، في حين أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني والجمارك خمسة (05) تجار مخدرات بحوزتهم (191,6) كيلوغرام من الكيف المعالج خلال عمليات مختلفة بكل من النعامة والجزائر وعين الدفلى.

وفي ذات السياق، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي ومصالح الدرك الوطني سبعة (07) تجار مخدرات بحوزتهم (10300) قرص مهلوس بكل من قسنطينة وتبسة والوادي وعين أمناس، فيما تم توقيف أربعة (04) مهربين بحوزتهم (20) قنطار من مادة التبغ بالوادي وقسنطينة.

وأضاف ذات البيان أن مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي أوقفت، بكل من تمنراست وبرج باجي مختار(09) أشخاص وحجزت شاحنة (01) ومركبتين (02) رباعيتي الدفع و(610) كيلوغرام من مادة النحاس و(35) مولدا كهربائيا و(19) مطرقة ضغط وأغراض أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب، فيما تم توقيف مهرب كان على متن شاحنة مُحملة بـ(49728) وحدة من الألعاب النارية بورڨلة، كما تم حجز (3677) لتر من الوقود الموجه للتهريب بكل من تبسة وسوق أهراس والطارف وتندوف.

كما تم في ذات الإطار “توقيف مهرب كان على متن شاحنة محملة بـ49728 وحدة من الألعاب النارية بورقلة، وحجز 3677 لتر من الوقود الموجه للتهريب بكل من تبسة وسوق أهراس والطارف وتندوف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق