دولي

ملتقى الحوار السياسي يصوت اليوم لاختيار أعضاء المجلس الرئاسي في ليبيا

 أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أن أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي سيصوتون اليوم الجمعة، بمدينة جنيف السويسرية، لاختيار أعضاء المجلس الرئاسي، المؤلف من ثلاثة أعضاء ورئيس للحكومة.

وأعلنت البعثة الأممية، في بيان، أنها تسلمت أربع قوائم لمرشحي المجلس الرئاسي المؤلف من ثلاثة أعضاء ورئيس للحكومة، والتي تم تقديمها بحلول الموعد النهائي المحدد عقب حصولها على التزكيات المطلوبة وفقا للآلية المعتمدة خلال ملتقى الحوار السياسي الليبي في 19 جانفي الماضي.

وعبرت البعثة عن تفاؤلها إزاء “المشاركة القوية في هذه العملية والتنوع المتمثل في إعداد القوائم”.. فيما أوردت قوائم المرشحين بالترتيب الذي قالت إنها تلقته وحمل نفس الأسماء، مع ترقيم مختلف للقوائم التي تم تداولها قبل ساعات.‎

وذكرت البعثة أن أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي سوف يجتمعون في وقت لاحق من اليوم للتصويت على هذه القوائم, مشيرة إلى أن الحد الأدنى اللازم للاختيار يبلغ 60 بالمئة من الأصوات الصحيحة، وفي حالة عدم وصول أية قائمة إلى هذا الحد،سيتم إجراء جولة ثانية للتصويت على القائمتين اللتين حصلتا على أكبر عدد من الأصوات في الجولة الأولى، على أن يبلغ الحد الأدنى للجولة الثانية (50 بالمئة زائد واحد) من الأصوات الصحيحة.

وأفادت بعثة الدعم بأن كل قائمة تضم أربعة أشخاص يمثلون الأقاليم الثلاثة التي تتألف منها البلاد (طرابلس وفزان وبرقة), مؤكدة أنه تم التوافق على حصول إقليم برقة على رئاسة المجلس الرئاسي،وإقليم طرابلس على رئاسة الحكومة، بينما سيكون مرشح من طرابلس وآخر من فزان عضوين في الرئاسي.

كما كشف البيان أن تشكيل القوائم جاء على النحو التالي: القائمة الأولى تضمنت محمد حسن سليمان البرغثي رئيسا للمجلس الرئاسي، وعلي أبو الحجب وإدريس سليمان أحمد القايد عضوين للرئاسي، ومحمد خالد عبدالله الغويل رئيسا للحكومة،فيما شملت القائمة الثانية الشريف الوافي رئيسا للمجلس الرئاسي، وعبدالرحمن محمد أبو القاسم البلعزي وعمر مهدي أبو شريده عضوين للرئاسي، ومحمد عبد اللطيف المنتصر رئيسا للحكومة.

وضمت القائمة الثالثة محمد يونس المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي، وموسى الكوني وعبد الله حسين اللافي عضوين للرئاسي، وعبد الحميد محمد دبيبه رئيسا للحكومة، بينما تألفت القائمة الرابعة من عقيلة صالح قويدر رئيسا للمجلس الرئاسي، وأسامة عبدالسلام جويلي وعبد المجيد غيث سيف النصر عضوين للرئاسي، وفتحي علي عبد السلام باشاغا رئيسا للحكومة.

للتذكير فإن أعمال ملتقى الحوار السياسي الليبي قد انطلقت منذ الأول من فيفري الجاري بمدينة جنيف السويسرية، وذلك لاختيار السلطة التنفيذية من المرشحين للمجلس الرئاسي والحكوم،على أن تستمر حتى السادس من شهر فبفري الجاري، بمشاركة 75 شخصا ممن شاركوا في الحوار السياسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى