مجتمع

ملحقات تكوينية مرتقبة بالمناطق البعيدة والنائية بعنابة

يُرتقب فتح ملحقات تكوينية بعدة مناطق بعيدة ونائية من بينهم مناطق ظل ببلديات سرايدي والعلمة وتريعيات بولاية عنابة تحسبا لدورة فبراير المقبل 2021، حسب ما علم اليوم الأحد من المدير المحلي للتكوين و التعليم المهنيين عبد القادر صبار.

و أوضح ذات المسؤول على هامش افتتاح الدورة التكوينية 2020-2021 المكملة لدورة فبراير المنصرم و التي توقفت منذ مارس المنصرم بسبب كوفيد- 19 بأن أشغال التهيئة والتجهيز جارية بغية فتح ثلاث ملحقات جديدة اثنتان منهن بمنطقتي الظل بوزيزي ببلدية سرايدي الجبلية و دوار سيدي حامد ببلدية العلمة إضافة إلى ملحقة ثالثة ببلدية تريعات الريفية.

وتندرج هذه العملية في إطار مخطط التوزيع العادل لفرص التكوين عبر تراب الولاية وخاصة منها المناطق البعيدة والنائية.

واستنادا للمتحدث فقد خضع عدد من هياكل التكوين و التمهين بولاية عنابة- تحسبا لاستئناف الدورة التكوينية التي توقفت مند شهر مارس المنصرم بسبب الجائحة- لأشغال تهيئة وإعادة تأهيل علاوة على تهيئة ثلاث ورشات بيداغوجية
بمؤسستي التكوين والتمهين بواد القبة بمدينة عنابة و وادي زياد ببلدية سيدي عمار بالإضافة إلى مركز التكوين والتمهين ببلدية عين الباردة.

وسجل قطاع التكوين و التعليم المهنيين بعنابة اليوم إلتحاق 13 ألف و 300 متربص ومتمهن بشبكة مؤسسات التكوين المهني بالولاية التي تضم 15 مؤسسة تكوينية منها معهدان “2” وطنيان للتكوين والتمهين، للإشارة فإن ورشات الخياطة بملحقات التكوين بالولاية تساهم مند شهر مارس المنصرم في دعم الجهد الوطني للوقاية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” من خلال خياطة الكمامات الواقية وتسليمها لمختلف الجمعيات وشركاء المجتمع المدني قصد توزيعها على المواطنين بمختلف شرائحهم .

وتبقى ورشات الخياطة التابعة لملحقات ومراكز التكوين مجندة لتلبية الاحتياجات والمساهمة في جهود الوقاية من خطر الجائحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى