مجتمع

ممثلي اللجنة الوطنية لمراكز التدريب واللغات والاستشارات يطالبون باستئناف نشاطاتهم

طالب اليوم الاثنين، ممثلي اللجنة الوطنية لمراكز التدريب واللغات والاستشارات التابعة للجمعية الوطنية للتجار والحرفيين باستئناف نشاطاتهم، وذلك من خلال الاجتماع الذي أقيم اليوم بمقر الجمعية.

وكشفت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين في بيان لها، أن الممثلين عن المراكز التدريبية طرحوا جملة من المشاكل التي يعانون منها نتيجة توقف نشاطاتهم وغلق مراكزهم في إطار الاجراءات الخاصة لتصدي لجائحة كورونا –كوفيد19-، وتمثلت أبرز مشاكلهم في العجز عن تسديد ديون الكراء، أجور العمال والموظفين، مستحقات الضرائب والضمان الاجتماعي.

وفي سياق ذاته صرح رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين السيد “الحاج طاهر بولنوار” لموقع التلفزيون الجزائري، أن أعضاء اللجنة يطالبون الرجوع للعمل وفق شروط التقيد بإجراءات وقائية خاصة على غرار تقليص عدد التلاميذ إلى 50 %، الالتزام بالتباعد الاجتماعي على الأقل مترين بين كل تلميذ وأخر، وإجبارية ارتداء الأقنعة الواقية للعمال والتلاميذ، وكذا تعقيم القاعات وأدوات العمل.
ومن جهتهم ممثلي مراكز التدريب، أكدوا أن فتح مراكزهم والعودة إلى نشاطاتهم يستجيب لمطالب أولياء تلاميذهم أيضا، وذلك من أجل تهيئة أبنائهم نفسيا وتربويا وتعليميا للدخول المدرسي والتحضير للامتحانات بعد غياب دام ستة أشهر.

وفي الأخير أعرب السيد بولونوار ، عن تأييده لمطالب أعضاء اللجنة الوطنية لمراكز التدريب، المتمثلة في استئناف العمل خلال الشهر جويلية المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 + 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى