إقتصاد

منتدى الدول المصدرة للغاز: الانتاج العالمي للغاز فاق 4000 مليار متر مكعب في 2023

بلغ الانتاج العالمي للغاز 4051 مليار متر مكعب سنة 2023، حسب التقرير الشهري لمنتدى الدول المصدرة للغاز، الذي أوضح أن دول المنتدى وفرت أكثر من 40 بالمئة من هذا الانتاج، فيما قارب انتاج الدول غير الأعضاء ال60 بالمئة من انتاج الغاز المسوق عالميا.

وحسب تقرير المنتدى لشهر يناير، فقد بلغ إنتاج أعضاء منتدى الدول المصدرة للغاز 1657 مليار متر مكعب من الغاز السنة الماضية، فيما بلغ انتاج الدول غير الأعضاء 2394 مليار متر مكعب.
وتمثل دول المنتدى، الذي تحتضن الجزائر قمته السابعة ما بين 29 فبراير و2 مارس القادم، 70 بالمائة من احتياطيات الغاز العالمية المؤكدة و47 بالمائة من الصادرات عبر الأنابيب وما يفوق نصف صادرات الغاز الطبيعي المسال على المستوى العالمي.
أما تقرير المنتدى لشهر فبراير، فكشف أن صادرات الجزائر من الغاز الطبيعي عبر الأنابيب نحو أوروبا، ارتفعت، خلال شهر يناير الماضي على أساس سنوي، فيما استقرت صادرات البلاد من شحنات الغاز الطبيعي المسال في الفترة ذاتها.
وذكر المصدر ذاته أن أوروبا استوردت في يناير الماضي 3ر13 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي عبر الأنابيب، مسجلة ارتفاعا بنسبة 7 بالمائة على أساس سنوي.
وكانت النرويج المورد الرئيسي للغاز الطبيعي عبر الأنابيب إلى الاتحاد الأوروبي في يناير 2024، حيث استحوذت على 58 بالمائة من إجمالي الواردات، تلتها روسيا بنسبة 18 بالمائة والجزائر بنسبة 16 بالمائة، وفق التقرير الذي أشار الى أن نسبة إمداد الاتحاد الأوروبي بالغاز الطبيعي عبر الأنابيب لم تتغير بشكل كبير منذ أكتوبر 2023.
الغاز الطبيعي المسال: صادرات عالمية قياسية في يناير الماضي، نصفها من دول المنتدى
وبخصوص الغاز الطبيعي المسال، أوضح تقرير المنتدى أن شهر يناير شهد تسجيل 565 شحنة على مستوى العالم، أي أقل بشحنتين من شهر ديسمبر 2023، وبزيادة قدرها 5 بالمائة على أساس سنوي.
وحققت الصادرات العالمية من الغاز الطبيعي المسال في يناير الماضي “ذروة شهرية غير مسبوقة”، بلغت 53ر37 مليون طن، ما يمثل، حسب التقرير، نموا قويا على أساس سنوي بـ7 بالمائة (2.42 مليون طن).
وأشار التقرير الى أن هذا الارتفاع في النمو الشهري على أساس سنوي هو “الأكبر منذ نوفمبر 2022″، لافتا الى أن الارتفاع كان مدفوعا بزيادة الشحنات سواء من أعضاء المنتدى أو الدول المصدرة غير الأعضاء فيه.
وعلى المستوى العالمي، احتلت الولايات المتحدة وقطر وأستراليا صدارة الترتيب فيما يخص تصدير الغاز الطبيعي المسال في يناير.
ولفت الى أن دول المنتدى كانت مصدر 48.2 بالمئة من صادرات الغاز الطبيعي المسال العالمية، حيث ارتفعت صادرات الغاز الطبيعي المسال من الدول الأعضاء والمراقبين في المنتدى بنسبة 6.1 بالمائة (1.03 مليون طن) على أساس سنوي، لتصل إلى مستوى قياسي بلغ 18.09 مليون طن.
وقادت ماليزيا وموزمبيق ونيجيريا وقطر وروسيا وترينيداد وتوباغو هذه الزيادة الشهرية القوية في صادرات الغاز الطبيعي المسال من قبل دول المنتدى، مما عوض ضعف الصادرات من أنغولا ومصر.
وبالنسبة للجزائر، أشار التقرير إلى استقرار عدد شحنات الغاز الطبيعي المسال التي تم تصديرها في يناير 2024، مقارنة بالشهر ذاته من السنة الماضية.
وفيما يخص الأسعار، ذكر التقرير أن الأسعار الفورية للغاز والغاز الطبيعي المسال في أوروبا وآسيا، شهدت “انخفاضا ملحوظا” للشهر الثاني على التوالي بسبب جملة من العوامل، على غرار العرض القوي ومستويات التخزين المرتفعة وضعف الطلب في هذه المناطق.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى