آخر الأخبارأخبار الوطن

منذر بودن للتلفزيون الجزائري: مشاركة المجتمع المدني في الانتخابات التشريعية سيُعزز مسار التغير وتجديد الطبقة السياسية

دافع المنسق الوطني لتكتل المسار الجديد، منذر بودن، عن خيار مشاركة المجتمع المدني في تشريعيات 12 جوان المقبل،مضيفًا أن هذا التوجه سيسمح للكفاءات الشابة من المشاركة في مسار التغيير وتجديد الطبقة السياسية بالجزائر ،مثمنًا قرارات رئيس الجمهورية،السيّد عبد المجيد تبون التي تصب في مصلحة الشباب.

وقال المنسق الوطني لتكتل المسار الجديد،منذر بودن، لدى استضافته في برنامج “الجزائر مباشر” على القناة الثالثة الإخبارية للتلفزيون الجزائري، سهرة أمس الأربعاء ،إن المجتمع المدني ” الذي نحن جزء منه سيدخل غمار الانتخابات التشريعية المقبلة كـأفراد وليس باسم جمعيات إمّا عن طريق قوائم حرة آو باسم حزب سياسي ما”،مؤكدًا أن هذا التوجه الجديد لإقحام الشباب في الحياة السياسية  “سيساهم في تعزيز مسار التغير وتجديد الطبقة السياسية في البلاد “.

وفي هذا الصدد،أوضح منذر بودن، أن رئيس الجمهورية السيّد عبد المجيد تبون، “إتخذ عدة قرارات هامة في صالح الشباب على اختلاف أفكارهم من أجل المشاركة في التشريعيات المقبلة والمساهمة في التجديد المنشود وقرار حلّ المجلس الشعبي الوطني وإجراء انتخابات مسبقة أكبر دليل على ذلك ” من جهة مذكرًا من جهة أخرى بـ”التحفيزات” التي أقرها أيضا رئيس الجمهورية لفائدة الشباب في المجال الإقتصادي من أجل إنشاء مؤسسات ناشئة .

ولدى حديثه عن إيجابيات المرصد الوطني للمجتمع المدني،قال بودن إن “المرصد جاء في وقته لتعزيز قوة المجتمع المدني و ترقية المواطنة والفعل الديمقراطي في البلاد”،كما سيسمح المرصد “بتصحيح الأخطاء السابقة والمساهمة في نقل انشغالات المواطنين إلى السلطات العليا بكل مصداقية بعيدا عن العراقيل البيروقراطية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى