دولي

منظمة الصحة العالمية تجدد التحذير من خطر حدوث مجاعة في غزة

جدد المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، كريستيان ليندماير، التحذير من الخطر الوشيك بحدوث مجاعة في غزة, مشيرا إلى أن العدد الحقيقي للأطفال الذين ماتوا جوعا “قد يكون أعلى من ذلك”، إضافة الى ارتفاع العدد الكلي للفلسطينيين الذين استشهدوا في الضفة الغربية – بما فيها القدس الشرقية – إلى 406 منهم 103 أطفال منذ 7 أكتوبر الماضي.

وأفاد مركز إعلام الأمم المتحدة, بأن فريقا أمميا – ضم أعضاء من مكتب الشؤون الإنسانية ومنظمتي الصحة العالمية ويونيسف – زار مستشفى “الشفاء” بمدينة غزة, شمال القطاع وجلب معه أدوية ولقاحات ووقودا للمساعدة لضمان استمرار عمل المنشأة الصحية, حيث التقى أيضا مع عدد من الجرحى الذين أصيبوا أثناء سعيهم للحصول على مساعدات منقذة للحياة غرب مدينة غزة.
وتعد هذه هي المرة الأولى التي تتمكن فيها قافلة أممية من توصيل المساعدات إلى شمال غزة منذ أكثر من أسبوع.
بدوره, قال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين /أونروا/، فيليب لازاريني، إن قرار مفوضية الاتحاد الأوروبي بمنح الوكالة 50 مليون يورو “يأتي في وقت حرج”, موضحا أن “ذلك جزء من 82 مليون يورو من المساعدات سيتم تنفيذها عبر الوكالة الاممية خلال العام الحالي”.
وأشار لازاريني إلى أن ذلك “سيدعم جهود الوكالة للحفاظ على استمرار الخدمات الأساسية والمنقذة للحياة للاجئي فلسطين في جميع أنحاء المنطقة”, معتبرا أن الاتحاد الأوروبي، شريك لأونروا منذ قديم الأمد في توفير المساعدات للاجئي فلسطين بالمنطقة ومساهمته المالية الكاملة للوكالة يعد “أمرا رئيسيا للحفاظ على استمرار عمليات الوكالة في منطقة متقلبة للغاية”.
وبينما تستجيب الوكالة للعدوان الأكثر تدميرا في غزة, ذكر المفوض الأممي أنها “تتعاون مع المراجعة الخارجية المستقلة الحالية.
وتدرس المراجعة سياسات (أونروا) وأولياتها لإدارة المخاطر بما في ذلك الحفاظ بشكل صارم على قيم الأمم المتحدة ومبادئها.
وتدعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين نحو 5.9 مليون لاجئ في خمس مناطق هي: غزة، الضفة الغربية – بما فيها القدس الشرقية، الأردن، لبنان وسوريا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى